فرع الجمعية المغربية لحماية المال العام بمراكش يدعو إلى وقفة احتجاجا على ما وصفه بلاغ باستمرار الفساد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

يعتزم فرع الجمعية المغربية لحماية المال العام بمراكش، التضام بساحة باب دكالة بذات المدينة،  في وقفة احتجاجية ، الأحد المقبل (18 فبراير 2018)، احتجاجا على ما وصفه استمرارا للفساد والرشوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب، بحسب ما حمله بلاغ لفرع الجمعية، تناقلته وسائل إعلام.

وقال فرع الجمعية في بلاغ له، توصل “لكم” بنسخة منه، وأوضح البلاغ بحسب نفس ما تناقلته وسائل الإعلام، بأن “هذه الوقفة الاحتجاجية ستكون تحت شعار (مناهضة الفسـاد والرشـوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب أساس التنمية الشاملة)”، في ما دعا يقول المتناقل، إلى “مزيد من التعبــئـة للتصدي لرموز الفسـاد ونهـب المـال العـام والمطـالـبة بربـط المسـؤولـية بالمحاسـبة وتسريـع المساطـر فـي القضايا المعروضة على القضاء”.

وأكد البلاغ، تقول ذات الوسائل الإعلامية المتناقلة للبلاغ، أن “الفساد يشكل خطـورة على الإقتصـــاد الوطني، ويؤدي إلى  تداعـيات كبيرة على التمـاسك الإجتمــاعي و انتشــار الفـقـروالتهميـش والبطالة ، بالإضافة إلى تسببه في المـزيـد مــن الأزمات الإقتصادية و الإجتماعية”.

وأشار البلاغ، أن “هناك  غياب لإرادة سياسية حقيقية لتخلـيق الحياة العامة و التأسـيس الفعلي لـدولة الحق و القانون و التصدي للفسـاد و نهب المال العام والرشـوة واقتصاد الريع ، مما يشـجع ناهـبي المــــال العام والثروات الطبـيعية والعقـار العمومـي على الاستمرار في ارتكـاب جرائم في حق الوطن والمواطنين والمواطنات”، بحسب نفس الوسائل الإعلامية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.