أخر الأخبار

الدورة 9 لمنتدى أفريقيا للأمن تسلط الضوء من مراكش على الحالة الراهنة للأمن بالقارة الأفريقية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تروم  أشغال الدورة التاسعة لمنتدى أفريقيا للأمن، الذي انطلقت أمس الجمعة التاسع (9) فبراير 2018، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبمبادرة من المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الإستراتيجية، تسليط الضوء على الحالة الراهنة للأمن بالقارة الإفريقية وكذا على التحديات الكبرى التي يجب على القارة مواجهتها، تبعا لما أوردته البوابة الوطنية، عن وكالة المغرب العربي للأنباء.

في الكلمة الإفتتاحية لأشغال الدورة التي ستجري على مدى يومين، أكد رئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية السيد محمد بنحمو، أن “إفريقيا تواجه العديد من المشاكل في المجال الأمني منها ما هو مرتبط بالإرهاب والجريمة العابرة للحدود، وأيضا، تنامي ظواهر أمنية جديدة، مشيرا إلى التطورات الجديدة التي تعرفها منطقة الساحل والصحراء والمشاكل الناجمة عن المقاتلين الإرهابيين الأجانب”، استنادا إلى نفس المصدر.

وأورد توضيح من نفس الكلمة لرئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية السيد محمد بنحمو، بأن “المغرب استثمر كثيرا في إفريقيا خدمة للقضايا المتعلقة بهذه القارة”، مشيرا، إلى “أن هذا المنتدى يعتبر محطة لدراسة الإشكالية الأمنية بالمنطقة، والتأكيد على الدور الذي تلعبه المملكة في مجال أمن واستقرار القارة السمراء”، بالإضافة، إلى “إبراز التجربة المغربية في هذا المجال، والتي تعتبر سياسة أمنية استباقية تشتغل على المديين القريب والبعيد، والجوانب المرتبطة بالحكامة الأمنية وهيكلة الحقل الديني والتنمية البشرية التي تعتبر من الركائز الثلاثة للإستراتيجية المغربية في مواجهة التطرف والإرهاب”، يقول المصدر الذي أضاف بالقول “ولاحظ السيد محمد بنحمو أن إفريقيا تتطلع إلى مستقبل أفضل وتتوفر على كل الفرص لتشكل فضاء واعدا مليئا بالأمل ليس فقط للمواطنين الأفارقة ولكن أيضا للإنسانية، مذكرا أن مستقبل العالم يرتكز على هذه القارة التي بإمكانها أن تضمن للإنسانية حاجياتها خاصة في المواد الأولية”.

الدورة المتضامة بمشاركة حوالي 300 مشاركا رفيع المستوى، ضمنهم مسؤولين مدنيين وعسكريين، ومسؤولين عن منظمات دولية وأمنيين وخبراء من أفريقيا وأمريكا وأوروبا وآسيا، تناقش (محاور ترتبط بالخصوص، ب “إفريقيا في مواجهة التحديات الغير متماثلة وأعداء الحقبة الرقمية” و”الإتحاد الإفريقي في مواجهة تحديات السلم والأمن بالقارة الإفريقية- التهديدات الصاعدة والمخاطر الجديدة للنزاعات”، و”مكانة الإستخبارات في الهندسة الأمنية لمحاربة الإرهاب” و”الإستراتيجية المغربية في محاربة التطرف العنيف” و”منطقة الساحل والصحراء، عودة التهديد بين الإرهاب المنظم العابر للحدود والمليشيات المسلحة” و”مقاربة النوع في محاربة التطرف والإرهاب “)، يدرج المصدر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.