جمعية الكتاب للعلوم والآداب والفنون بمراكش تعلن عن انتقال مكان انعقاد ندوة ” إختلالات المعاشرة الزوجية وأثرها على الكيان الأسري” إلى قصر البلدية مع الإبقاء على الزمن المعلن عنه سابقا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أخبرت جمعية الكتاب للعلوم والآداب والفنون بمراكش، في بلاغ تلقت جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية نسخة منه، أنه قد حصل نغيير  في شأن الندوة التي تعتزم تنظيمها في موضوع “إختلالات المعاشرة الزوجية وأثرها على الكيان الأسري”، وتعلق التغيير الذي أشار إليه البلاغ بمكان انعقاد الندوة، إذ من المنتظر أن تجري فعالية الندوة ب “فاعة الإجتماعات بقصر البلدية”، المقابل لعرصة مولاي عبد السلام، شارع  محمد الخامس، عوضا عن قاعة الإجتماعات الكبرى بمقر المجلس الجماعي للمدينة، كما سبق وأعلن عن ذلك قبل أيام، في ما ظل زمن الندوة ثابتا في موعده، وكما سبق الإعلان عنه، الجمعة 9 فبراير 2018.

نص البلاغ الذي صدر عن جمعية الكتاب للعلوم والآداب والفنون بمراكش، مرقفا بالبرامج كما توصلت به جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية.

يسعدنا في جمعية الكتاب للعلوم والآداب والفنون تذكيركم بموعد ندوة:

 “اختلالات المعاشرة الزوجية وأثرها على الكيان الأسري”

يوم غد الجمعة 9 فبراير 2018 على الساعة الثانية والنصف زوالا

كما نود إخباركم بأن مكان الندوة هو:

قاعة الاجتماعات بقصر البلدية

 (شارع محمد الخامس أمام عرصة مولاي عبد السلام)  مراكش

حضوركم يسعدنا

بلاغ صحفي

تنظم مؤسسة الكتاب للعلوم والآداب والفنون

ندوة علمية في موضوع:

الحقوق الزوجية : اختلالات المعاشرة الزوجية وأثرها على الكيان الأسري

يوم الجمعة 9 فبراير 2018

قاعة الاجتماعات بقصر البلدية 

(شارع محمد الخامس أمام عرصة مولاي عبد السلام) 

 

تؤكد الدراسات والتقارير أن المشاكل الجنسية تعد أحد أهم الأسباب في حدوث خلافات حادة بين الأزواج، مما يؤثر سلبا على الحياة الزوحية بشكل خاص وعلى الحياة الأسرية بشكل عام.

وقد أبرز  تقرير صادر عن المركز الاسشتفائي الجامعي ابن رشد أن 47 في المائة من الرجال المغاربة الذين شملتهم دراسة علمية يعانون من الضعف الجنسي وبالتالي تأثير ذلك على حياتهم الزوجية وسلوكهم الأسري، كما بينت الدراسة ذاتها أن نسبة مهمة النساء عبرن عن عدم رضاهن بخصوص المعاشرة الزوجية.

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن المشاكل الجنسية وخاصة الضعف الجنسي تؤدي الى اضطرابات نفسية ويمكن أن تصل إلى الاكتئاب وهو ما يؤثر على الصحة النفسية للمعنيين بالأمر وعلى أدائهم الأسري.

وقد اختارت مؤسسة الكتاب للعلوم والآداب والفنون، وفي إطار برنامجها السنوي، أن تقارب هذا الموضوع ، وتنظم ندوة علمية تحت عنوان:

الحقوق الزوجية: الاختلالات الجنسية وأثرها على الكيان الأسري

وذلك يوم الجمعة 9 فبراير 2018 ابتداء من الساعة الثالثة زوالا

قاعة الاجتماعات بقصر البلدية (شارع محمد الخامس أمام عرصة مولاي عبد السلام)  مراكش

ويشارك في هذه الندوة العلمية هي الاولى من نوعها  دكاترة وأساتذة متخصصون في مجالات متعددة، يتناولون الموضوع من جوانب علمية واجتماعية وثقافية ودينية (انظر البرنامج).

تنظم مؤسسة الكتاب للعلوم والآداب والفنون

ندوة علمية في موضوع:

الحقوق الزوجية : اختلالات المعاشرة الزوجية وأثرها على الكيان الأسري

يوم الجمعة 9 فبراير 2018

قاعة الاجتماعات بقصر البلدية (شارع محمد الخامس أمام عرصة مولاي عبد السلام)  مراكش

البرنامج

Ø     الثانية والنصف زوالا

الاستقبال والتسجيل

Ø     الثالثة زوالا : الجلسة العلمية

 

v    المداخلة الأولى : الحقوق الجنسية عند الزوجين، الدكتور عز الدين المعيار الإدريسي رئيس المجلس العلمي.

 

v    المداخلة الثانية : الاختلالات الجنسية عند المرأة، البروفسور لطيفة بوسكري  أستاذة اختصاصية في أمراض النساء والتوليد.

 

استراحة شاي

v    المداخلة الثالثة : الضعف الجنسي : أسبابه وعلاجه ، البروفسور أحمد المنصوري استاذ اختصاصي في الضعف الجنسي وأمراض الذكورة.

 

v المداخلة الرابعة : التغذية والطاقة الجنسية، الدكتورة فدوى بلوق أستاذة اختصاصية في التغذية والحمية.

Ø     الرابعة والنصف : مناقشة عامة

Ø     السادسة مساء : قراءة التوصيات

Ø     السادسة والنصف : نهاية أشغال الندوة

للمزيد من المعلومات

الاتصال برئيس الندوة : الدكتور أحمد المنصوري  الهاتف : 0665052710

البريد الإلكتروني : kitabfondation@gmail.com

 

Zone contenant les pièces jointes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.