أخر الأخبار

تضامن عمال الطاقة بالعيون مع ممثل المكتب الوطني للكهرباء تجاه ما وصفته تحقيرا في اجتماع من لدن رئيس المجلس البلدي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

إثر السلوك الذي أبداه رئيس المجلس البلدي بمدينة العيون، شمال الأقاليم الجنوبية للمملكة، تجاه ممثل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بنفس المدينة،أثناء تمثيله لقطاع الكهرباء في أشغال المجلس البلدي لذات المدينة، والمنعقد في الفاتح (1) فبراير من السنة الجارية 2018، ووصف بالخارج عن أعراف وتقاليد انضمام التمثيليات القطاعية في الإجتماعات التدبيرية للشأن المحلي، عبرت الجامعة الوطنية لعمال الطاقة، عن تضامنها المطلق مع المدير الإقليمي، ضحية من قال عنه بلاغ للجامعة (ضحية الاهانة والتحقير من طرف رئيس المجلس البلدي بالعيون)، معتبرة بالقول، ذات السلوك الصادر عن رئيس المجلس البلدي بالعيون، بأنه “مجافي لكل القوانين والأخلاق والأعراف تجاه ممثل لإدارة عمومية وطنية ومحترمة، تدخل بكل أدب واحترام لتنوير أعضاء المجلس البلدي حول الموضوع المعروض للنقاش”.

وأعلم بلاغ الجامعة في شأن الإهانة والتحقير، كما قال به، بأن “التصرف اللامسؤول العصي عن الفهم والتحليل لرئيس المجلس البلدي بالعيون، خلف استياء عارما في صفوف كل الكهربائـيات والكهربائيين، لا سيما أن المدير الإقليمي -يقول البلاغ- انه قام بواجبه المهني، بتوضيح المساطر والتدابير المعتمدة داخل المكتب الوطني للكهرباء، و كذا حق المواطنين في الربط الكهربائي المؤقت حالة فتح أوراش بناء مساكنهم”، في ما أكدت الجامعة الوطنية لعمال الطاقة بمدينة العيون، مشددة من خلال البلاغ الذي تلقت جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية نسخة منه، بأن “كرامة الكهربائيات والكهربائيين خطا أحمر لن نسمح لأي كان بتجاوزه، وعزمنا على اتخاذ كافة التدابير التي من شأنها حفظ كرامة كل أفراد الأسرة الكهربائية أطرا ومستخدمين“.

الصورة: المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.