أعمال الأستاذ الراحل عبد الكريم غلاب الإبداعية موضوع ندوة وطنية كبرى بآسفي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

التحرير: عصام حجلي

ينظم نادي القلم المغربي (فرع آسفي)، مع شركاء مهتمة بمجال الفكر والثقافة، ندوة وطنية كبرى محورها المنجز السردي للأستاذ عبد الكريم غلاب،تحت شعار”الإسهام في المساءلة النقدية للإبداع المغربي”،وذلك يومي 23و24 فبراير 2018 بمدينة الفنون بآسفي.

ومن المتوقع ان يشارك في أشغال هذه الندوة النقدية الأساتذة:عبد العالي بوطيب، مبارك ربيع، شعيب حليفي، حميد لحميداني، عبد الحميد عقار، نجيب العوفي، محمد أنقار، محمد أمنصور، رشيد بنحدو، إدريس الخضراوي، حسن لشكر، عبد الرزاق المصباحي، رشيد الكناني.

يأتي الاحتفاء بالأعمال السردية للكاتب والروائي الراحل عبد الكريم غلاب، تكريما لمسار رجل قدم خدمات جليلة في مجال الكتابة الصحافية بالمغرب، رائد كتابة العمود الصحافي من خلال عموده “مع الشعب” الذي كان ينشر على صفحات جريدة العلم التي اشتغل مدير نشرها، ومبدعا روائيا،إذ يعد وبحق من رواد هذا الجنس الأدبي في المغرب، بالنظر لما خلفه من أعمال روائية:”المعلم علي”و”دفنا الماضي”و”سبعة أبواب “وغيرها من الأعمال الإبداعية، وأديبا مفكرا، أغنى الخزانة الثقافية المغربية بمجموعة من الدراسات، ضمنها “في الثقافة والأدب- مع الأدب والأدباء- ملامح من شخصية علال الفاسي- الثقافة والفكر في مواجهة التحدي- الفكر العربي بين الإستلاب وتأكيد الذات….”، وفي الدراسات السياسية، يذكر من أعماله “هذا هو الدستور- رهانات الفرانكفونية في علاقتها بمسألة التغريب والهيمنة- مع الشعب في البرلمان ….”.

ويعد الرجل أحد المؤسسين لاتحاد كتاب المغرب،إذ انتخب عضوا في “لجنة الكتابة”المنبثقة عن المؤتمر الأول سنة 1961ثم رئيسا للإتحاد خلال الفترة الممتدة من سنة 1968إلى 1976، وهو عضو بأكاديمية المملكة المغربية، هذا ويصعب الحديث حول الرجل وحصر عطاءاته،لأنه ترك رصيدا فكريا وإعلاميا وأدبيا وسياسيا غنيا حافلا بالإنجازات والعطاءات.

يشار الى أن الأستاذ عبد الكريم غلاب، رأى النور بفاس سنة 1919، تلقى تعليمه الأول بنفس المدينة في المدار س الحرة، ثم في جامعة  القرويين، ابتداء من سنة 1932،سافر إلى القاهرة في أكتوبر سنة 1937،والتحق بالآداب بجامعة القاهرة سنة 1940،وتخرج منها سنة 1944 (قسم اللغة العربية)،وقد وافته المنية يوم الإثنين 14غشت سنة 2017،عن عمر يناهز 98 سنة بمدينة الجديدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.