أخر الأخبار

مدير فندق المنار بوجدة ينفتح على الإعلام

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

على هامش المسيرة التي عرفتها مدينة وجدة أخيرا والتي توجهت إلى الحدود الشرقية في إطار السياسة الموازية التي تحدت بنهجها جمعيات المجتمع المدني وخاصة المهتمة بملف الصحراء المغربية التقى موفد جريدة الملاحظ جورنال بمدير فندق المنار بوجدة السيد خالد بنسارية فتمت المكاشفة التالية :
السياحة بمدينة وجدة لا يمكن فصلها عن الجو السياحي العام بالمغرب يقول السيد خالد بنسارية في تقييمه للواقع السياحي بالمنطقة : (في الحقيقة الحديث عن تجاوز السياحة للأزمة التي عاشها القطاع السياحي أمر وارد خاصة بعد نمو السياحة الداخلية التي إنخرطت في عملية الخروج من الأزمة وشكلت إضافة ملحوظة في القطاع السياحي ،مضيفا (الحمد لله على الوضع السياحي بالمنطقة ).
وعن المعايير التي تساعد على فهم المنظور والنمو السياحي يؤكد مدير الفندق إن(مقياس تحديد التطور ينبني على معيار الجودة فالفندق الذي يعرف إقبالا من السياح هو من يعتمد الجودة في تقديم المنتوج السياحي والعكس صحيح )،وعن المتابعة المستدامة للمشروع السياحي في علاقته بتحقيق الجودة يقول : (بدون متابعة تقنية وفنية لا يمكن ضمان تحديد الجودة اي تحقيق التطور ، فالمراقبة اليومية لحالة الفندق وما يطلبه من اجرأة الإصلاحات الضرورية ، وإلا تعرضت بنية القندق الهيكلية الى الهشاشة ثم تصدع البناية )أمر لا يخدم المؤسسة بكل تأكيد .
عودة الزبناء وإشكالات النوع المقبل على المؤسسة يكشف المدير عن ذلك بقوله : (لا شك أن السياحة لا تعترف في جوهرها بإعتماد التميز فالمستفيدون من السياحة بالمنطقة خليط من الأجناس مغاربة وفرنسيين ،وأمركيين ، وبرطانيين ،وخلجيين ، واسيويين …. فتنوع الوافدين على المؤسسة الفندقية هو معيار لقياس الجودة ، والنجاعة .
وقد ختم حديثه مع موفد الجريدة بمتمنياته بالتوفيق لها ولطاقمها ، آملا من الإعلام بصفة عامة الإنخراط في عملية مواكبة هذا القطاع للسير به نحو العالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.