أخر الأخبار

نداء- مواطن من قبيلة بني ريص يناشد الإحسان الرحيم لإجراء عملية على القلب مكلفة ماليا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عن جابر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: “ما سئل رَسُول اللَّهِ شيئاً قط فقال لا”، مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

حالة إنسانية مجيبة للإقتداء بسنة الرسول الأكرم، وتمثل الخلق الذي يغشاه صلى الله عليه وسلم في العطاء، الذي ما ثبت رده في وجه سائل إحسان، ومن كرم النبوة في ذلك حديثه “من فرج كربة مسلم، فرج الله عليه كربة من كرب جهنم”، وحديث “من أحبه الله جعل حوائج الناس على يده”.

الحالة تخص السيد محمد البوعزاوي، من قبيلة “بني ريص” التابعة لتراب إقليم “تاوريرت” بالشمال الشرقي للمملكة، والذي ابتلاه الله تعالى بمرض في “القلب”، وللمعافاة من علته وجوب الخضوع لعملية جراحية معقدة، إجراؤها يكلف قيمة مالية حددها التشخيص الطبي في قرابة 140 ألف درهما، وهو المبلغ الذي يفوق قدرته، ويسد أمامه أفق الخضوع للعملية الجراحية التي كلما تأخر في إجراؤها تقلصت حظوظ بقاؤه حيا، سيما، وأن المريض محمد البوعزاوي يعيش على الكفاف الذي اضطر وأوجب اللجوء إلى الناس، لتقديم مدد المساعدة، وجمع القيمة المالية التي تحتاجها العملية للنجاة من المرض العضال الذي يئن عوز الفقر والحاجة.

لمد المساعدة، والمساهمة في هذا العمل الإحساني، يرجى الإتصال بالمريض على الرقم الهاتفي التالي: 06 68 90 73 06

عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ: (ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفا(.

المصدر: شبكة التواصل الإجتماعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.