وفاة مغني ملاهي من جنسية مصرية بمنزل إقامته بحي “عين مزوار” بمراكش

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أودعت جثة مواطن مصري بمستودع الأموات بمراكش، بعد ما تأكد مفارقته للحياة بمستشفى إبن طفيل الذي نقل إليه وهو في حالة ميتة سريرية، بحسب المعلومة التي تحصل طاقم تصوير الملاحظ جورنال عليها من عين مكان تغطيته لحالات الإصابة الواردة على نفس المستعجلات ليلة رأس السنة 2018.

وتبعا لذات المعلومات، أن المصري الدائم الولوج إلى تراب مراكش، بحكم ارتباطه بالتنشيط الفني بأحد الملاهي الليلية بمراكش، وفاجأته الوفاة في الثامنة والنصف من ليلة أمس الأحد 31 دجنبر من السنة المنقضية، بمقر إقامته بحي “عين مزوار”، بينما كان يتهيأ للإلتحاق بأداء حفلة تنشيطية بالملهى الذي يرتبط به في إحياء رأس السنة 2018، هو شقيق فنان مصري من رواد الأغنية العربية محمد عدوية؛ تقول المعلومة التي توصل إليها طاقم تصوير الملاحظ جورنال الإليكترونية، والذي أضاف، بأن الهالك كان مرفوقا أثناء التحاقه بالمستشفى بأحد معارفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.