رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يكشف عن قرب انطلاق عملية توزيع المؤن الغذائية في المناطق الأكثر تضررا من البرد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

خلال اجتماع  المجلس الحكومي لأول أمس، الخميس 14دجنبر 2017، كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن بعض الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة هذه السنة للتخفيف من آثار البرد والصقيع الذي تشهده مختلف مناطق المملكة، تبعا لما أعلم به مصدر الخبر، وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأوضح رئيس الحكومة أنه تفعيلا للخطة الوطنية للتخفيف من آثار البرد الذي تشهده مختلف مناطق المغرب، قامت السلطات المحلية بإحصاء المشردين في جميع مناطق المغرب وستقوم بإيوائهم في أماكن آمنة، مشيرا إلى تشكيل عدد من اللجان في 26 إقليم لمكافحة آثار البرد القارس وفك العزلة عنها، يتناقل عن نفس المصدر عن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وفي السياق نفسه، أبرز العثماني أن للحكومة برنامجا لفتح الطرق والمسالك المغلقة بسبب تهاطل الثلوج، عبر توفير الإمكانيات إلى المصالح المختصة وتعبئة عدد من الآليات الخاصة لإزاحة الثلوج وغيرها من الإجراءات، يدرج نفس المصدر الذي أفاد عن رئيس الحكومة، عن قرب انطلاق عملية لتوزيع المؤن الغذائية في المناطق الأكثر تضررا، إذ تم توفير 26 ألف حصة غذائية مع الأغطية لتوزيعها على الأسر الموجودة في الدواوير المعزولة، هذا، في ما أشار رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خلال نفس المجلس الحكومي، إلى أن الحكومة كلفت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بتأمين الاتصال في المناطق التي يتعذر فيها الاتصال بالطرق السلكية أو اللاسلكية، حيث تم توفير جميع الإمكانيات المالية لتأمين الاتصال عبر الأقمار الصناعية في حالة العزلة.

وحث رئيس الحكومة يقول نفس المصدر، مختلف القطاعات الوزارية، خاصة وزارة الداخلية والفلاحة والصحة والتجهيز والتضامن، على ضرورة التعبئة في هذه المناطق واتخاذ الاحتياطات المناسبة تحسبا لأي طارئ، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للتدخل في الوقت المناسب، مشددا، على ضرورة التنسيق بين القطاعات وضمان الإلتقائية، “حتى نخفف على مواطنين أينما كانوا “، يشدد رئيس الحكومة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.