أخر الأخبار

)أونسا( تتلف خلال نونبر الماضي أطنانا من المنتوجات الغذائية وتعتمد مؤسسات منتجة وتعلق أخرى

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

ترتب عن عمليات المراقبة للمواد الغذائية التي أجريت خلال شهر نونبر المنقضي من هذه السنة 2017، من لدن المصالح التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، بمجموع التراب الوطني، حجز وإتلاف منتجات غذائية وصلت زنتها إلى 345 طنا، بحسب بلاغ المكتب في شأن عملية المراقبة للمنتجات الغذائية خلال ذات الشهر، تناقلت معطياته بوابة منارة.

واشتملت قائمة المحجوزات من المنتجات الغذائية على اللحوم الحمراء والبيضاء بزنة 290 طنا، ومنتجات البحر بزنة 38 طنا، والحليب ومشتقاته بزنة 4 طنا، ومنتوجات غذائية متنوعة بزنة 13 طنا، تبعا إلى ما ذكره المصدر عن بلاغ المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وفي إطار مراقبة المواد الغذائية المستوردة، أفاد بلاغ المكتب، بأنه قد تم إرجاع 174 طنا من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط القانونية الجاري بها العمل، بينما سلم في إطار نفس العملية 3496 شهادة قبول، بعيد مراقبة 473 ألف و990 طنا من مختلف المنتجات الغذائية، يدرج مصدر الخبر الذي أبرز عن نفس المصدر، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أما عند التصدير، بأنه قد تم عند التصدير لمنتجات غذائية، مراقبة 246 ألف و112 طنا من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 11 ألف و797 شهادة صحية وصحية نباتية.

وضمن سياق متصل بالإنتاج الغذائي، قامت مصالح المكتب بإجراء 262 زيارة صحية للمؤسسات المرخصة والمعتمدة، للتأكد من استمرارية احترام المعايير الصحية، و192 عملية تفتيش في إطار عمليات الإشهاد الصحي والتحريات الصحية، يبرز المصدر الذي أضاف عن إحصائيات بلاغ المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بأنه قد تم منح 24 شهادة اعتماد للنقل الدولي و440 شهادة اعتماد صحي للنقل الوطني للمنتجات الغذائية سريعة التلف، بينما تم تعليق الإعتماد الصحي ل 12 مؤسسة، وسحب هذا الإعتماد الصحي من ثلاث (3) مؤسسات لعدم احترامها المعايير الجاري بها العمل.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.