مصالح ولاية أمن مراكش تضبط 3.900 كلغ و11 صفيحة من مخدر “الشيرا” ومبلغا ماليا قدر في 000.00 540

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أبلغت معطيات متناقلة عن مصالح ولاية أمن مراكش، أن العمليتين اللتين أنجزتهما أمس الإثنين عناصر المنطقة الأمنية (المدينة/ جليز)، مسنودة بوحدة التدخل والمساندة، وتأطير من القيادة المحلية، ووصفتهما نفس المعطيات بالعمليتين “النوعيتين”، مكنتا في إطار مواصلة الجهود التي تبذلها مصالح ولاية أمن مراكش من أجل محاربة الجريمة بشكل عام وجرائم المخدرات بشكل خاص، من ضبط زنة كبيرة من مخدر “الشيرا” أثناء عمليتي نفس التدخل بنقطتين ترابيتين منفصلتين بمراكش المدينة، بحسب معلومات تحصلت عليها جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية من ولاية أمن مراكش.

ففي  إطار العملية الأولى، مكنت الأبحاث المعمقة التي باشرتها مصالح ولاية أمن مراكش، من خلال استثمار معلومات حول “شخص يتحدر من خارج مدينة فاس، ينشط في ترويج مخدر الشيرا”، “من تحديد هوية الفاعل وضبطه متلبسا بحيازة صفيحتين من مخدر الشيرا معدة للبيع، ومبلغ مالي متحصل من نشاطه غير المشروع”، تقول نفس المعلومات التي أوردت مضيفة قولها، أنه “وبتنسيق مع النيابة العامة ، تم إجراء تفتيش قانوني بمحل إقامة الموقوف بهذه المدينة وبداخله تم العثور على مجموعة من صفائح المخدرات من نفس النوع حيث بلغ الوزن الإجمالي للكمية المحجوزة حوالي 3.900 كلغ، كما تم حجز هاتف محمول ودراجة نارية ضبطتا لدى الظنين لحظة إيقافه كان يستغلهما في تسهيل نشاطه الغير مشروع”.

وخلال العملية الثانية التي جرى القيام بها من قبل ذات المصالح بولاية أمن مراكش، فقد “تم خلالها حجز 11 صفيحة من مخدر الشيرا ومبلغ مالي قدره 000.00 540، بالإضافة، لبعض الحلي، كنتيجة لتعميق البحث مع شخص في نهاية عقده الثالث، من أصحاب السوابق القضائية في الإتجار في المخدرات، ضبط متلبسا بحيازة بعض القطع من نفس المخدر، معدة للبيع بحي الزاوية العباسية”، تدرج نفس المعلومات المتناقلة عن ولاية أمن مراكش.

وتواصل مصالح ولاية أمن مراكش، تدلي ذات المعلومات، “أبحاثها بغرض الوصول لباقي المتورطين في سياق نفس الأفعال الجرمية، كما أن العمل الأمني سيبقى مستمرا في الزمان والمكان ضد جرائم المخدرات وغيرها، وفق التوجه المسطر من قبل المديرية العامة للأمن الوطني”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.