وفاة حامل في ظروف غامضة بمستشفى محمد الخامس باسفي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

فارقت سيدة حامل الحياة، يوم السبت  1نونبر 2014، بمستشفى محمد الخامس في آسفي، وقالت مصادر من عائلة الضحية إن نجاة جاغاني، 42 سنة، توفيت هي وجنينها في ظروف غامضة، بعد أن دخلت جناح الولادة في صحة جيدة ولا تشكو سوى من آلام المخاض.

الضحية دخلت المستشفى مرفقة بعائلتها، وكان جناح الولادة لحظتها بدون طبيب مختص، وبأن ممرضات الجناح هن من تكلفن بها بعد قياسهن لنسبة ضغطها الدموي، وطلبن من عائلتها مغادرة المكان بعدما قمن بتحضيرها لوضع حملها.

وبعد 3 ساعات من دخولها جناح الولادة بمستشفى محمد الخامس عادت العائلة لتستقصي أخبارها، قبل أن تفاجأ بخبر وفاتها وجنينها، دون تقديم أسباب مقنعة عن ظروف وملابسات وفاتها.

وبالتزامن مع وفاة السيدة الحامل تفجرت فضيحة العثور على قنينات خمر بالقرب من جناح الولادة، وقالت مصادر مطلعة إن الإدارة تتستر عن هذه الفضيحة، وإن تحقيقات داخلية تجري حاليا لكشف ظروف دخول هذه الخمور إلى المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.