مراكش تحتضن المعرض الأول للعقار والتعمير “سيوم 2017”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أبرز مدير المعرض الأول للعقار والتعمير “سيوم 2017″،  طارق أماس في تصريح، بأن الدورة الأولى من معرض العقار والتعمير بمراكش، تهدف “إلى جمع مختلف الفاعلين في القطاع في فضاء منظم بشكل جيد طبقا للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال”، في ما “ترمي هذه التظاهرة إلى عقد اتصالات بين الفاعلين في مجال العقار والتعمير ومختلف الهيئات القانونية أو المانحة للقروض، من جهة، وتسهيل لقاء الوكالات والمنعشين العقاريين مع زبنائهم المحتملين من جهة، ويمكن المشاركين ” حضور ندوات وورشات من تنشيط مجموعة من المختصين قصد المساهمة في تبادل الآراء حول مجموعة من قضايا الساعة”، بحسب المعلومات التي تلقتها جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية من المصدر “Logistique.ma”.

ويسعى المعرض الأول للعقار والتعمير “سيوم 2017″، الذي كان من المرتقب تنظيمه بمراكش شهر مايو نفس السنة، وتم إرجاؤه إلى الفترة بين 22 و 26 نونبر الجاري، بقصد السماح “لكل الفاعلين الوطنيين في المجال بالمشاركة في هذا المعرض، في أحسن الظروف”، بحسب نفس المعلومات، إلى الترويج  للقطاع، سيما، “قطاع العقار الإيكولوجي والتنمية المستدامة”.

الدورة الأولى للعقار والتعمير “سيوم 2017″، الذي ” Logistique.m”، وتجري في ظل شعار ” من أجل مدينة خضراء، مستدامة ومدمجة”، ووصفت إختياره ذات المعلومات المتحصل عليها بالموضوع “الإستراتيجي”، وقدمت الهدف من إقامة المعرض في “اقتراح آخر العروض وأحدث المنتجات في مجال العقار”، يتم تنظيم معرضها ب “فضاء باب الجديد على مساحة تمتد ل 10.000 مترا مربعا”، ضمنها 300 مترا مربعا مجهزة على شكل أروقة”.

ويترقب المنظمون للمعرض الذي يقام في إطار الدورة الأولى “سيوم 2017″، بشراكة مع المؤسسات المحلية والجهوية، وجمعية المنعشين العقاريين لمراكش- آسفي، وولاية مراكش- آسفي، في وجه المعرض الدعوة  إلى مؤسسات أخرى، من قبيل الوكالة الحضرية، وهيئة المهندسين المعماريين، والمفتشية الجهوية للضرائب والمركز الجهوي للاستثمار، (يترقب المنظمون) “احتضان المعرض ل 60 عارضا ومشاركة 30.000 زائرا طوال مدة المعرض”.

ولبلوغ هذه الأهداف، يقول، المندوب العام للمعرض مولاي رشيد قاسمي، بأنه “تمت تعبئة وسائل اتصال متنوعة طوال مدة المعرض، كورشات وفضاءات مخصصة للقاءات الفردية لتسهيل الاتصالات المشخصنة بين الفاعلين في مجال العقار والتعمير سواء بطريقة B to B أو B to C “،  إذ يشكل هذا المعرض، تبعا لنفس المعلومات، “فرصة فريدة من نوعها للتبادل وعقد الشراكات، وفضاءا مميزا لعرض مختلف منتجات وخدمات القطاع والترويج لها. كما يعد فرصة لتقييم حركة قطاع العقار والتعمير في المنطقة واكتشاف الفرص الجديدة التي ستحظى بها منتجات وخدمات سوق يعرف تحولا مطردا”.

يذكر، أن “Logistique.ma”، قد سبق لها أن شاركت في تنظيم وإرساء تظاهرات كبرى، من قبيل معرض الفرس، ومؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ كوب 22، والمعرض الدولي للفلاحة، علاوة، على كأس العالم للأندية سنة 2014.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.