أسرى فلسطينيين على حافة الاستشهاد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

 

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، عن مواصلة ما لا يقل عن 205 أسرى من بينها 175 من المعتقلين الإداريين الإضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الإسرائيلية.

 وقالت مسؤولة في وحدة الإعلام في نادي الأسير في تصريح لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) إن هذا العدد من الأسرى الإداريين قد دخل يومه الثلاثين من الإضراب المفتوح عن الطعام، محذرة من مغبة تدهور وضعهم الصحي.

 وأضافت قائلة ” نذكر بأنه انضم إلى هذا العدد من الأسرى الإداريين ما لا يقل عن 30 من الأسرى الموقوفين والمحكومين في مختلف السجون الإسرائيلية كخطوة تضامنية وداعمة لمطالب الإداريين الذين يرفضون محاكمتهم على أساس الملفات السرية ولمدد مفتوحة”.

 وشددت على ضرورة تضافر الجهود الدولية والعربية وتدخل كل الجهات المدافعة عن حقوق الإنسان والرافضة للتعذيب لإنهاء معاناة الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة الإداريين منهم.

 وعلاقة بنفس الموضوع أكد مركز “أسرى فلسطين” للدراسات اليوم الجمعة أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت كافة الأسرى المضربين والمعزولين في “بئر السبع” إلى مستشفى سوروكا بعد إصابتهم بمغص معوي حاد نتيجة تناول مياه ملوثة قدمتها الإدارة لهم.

 وأفادت الناطقة الإعلامية للمركز أمينة طويل في بيان صحفي بأن طبيب المستشفى أكد للأسرى إصابتهم بالمغص نتيجة تناولهم مياها ملوثة في ظل استمرار إضرابهم عن الطعام وأنه من الضروري أن يمتنعوا عن هذه المياه ويتناولوا المياه المعدنية فقط.

 وجاء في البيان أنه رغم ذلك رفضت إدارة السجون توفير المياه المعدنية للأسرى كعقاب لهم على تصعيد خطواتهم احتجاجا على استمرار اعتقالهم إداريا حيث استبدلت ذلك بإحضار مياه مركزة بالملح بمعدل كل كوب فيه ملعقتا ملح الأمر الذي أدى لتدهور وضعهم الصحي دون استثناء ولا زالوا في مستشفى سوروكا ببئر السبع جنوب فلسطين 48.

 وأضاف البيان أن الأسرى هددوا بالامتناع عن تناول المياه في حال لم تستجب مصلحة السجن لمطلبهم وأكدوا أنهم مستمرون في إضرابهم رغم إصابتهم بالهزل وخسارتهم أكثر من 20 كلغ من وزن كل واحد منهم.

 وطالب البيان كافة المؤسسات الدولية والحقوقية والرسمية بتشكيل لجنة لملاحقة الاحتلال على انتهاكاته بحق الأسرى وإجباره والضغط عليه لتلبية مطالب الأسرى وعلى رأسها إنهاء سياسة الاعتقال الإداري لضمان الإفراج عنهم قبل فوات الأوان.

 ويخوض حوالي 140 أسيرا إداريا الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 29 يوما في ظل أوضاع معيشية وصحية سيئة للغاية والتحق بالإضراب المفتوح أكثر من 150 أسيرا من غير الإداريين إضافة إلى خطوات تصعيدية متقطعة من الإضراب في صفوف الأسرى كخطوة مساندة لإضراب الأسرى الإداريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.