وفد دولي عن مؤسسة إيف روشي يقوم بزيارة الثانوية التأهيلية عودة السعدية بمراكش

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الكاتب- عبد الرزاق القاروني/ صحافي بمراكش

أشرف عبد العزيز عنكوري، مكلف بمشروع البيئة والتنمية المستدامة بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، رفقة ممثلين عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي والمديرية الإقليمية للوزارة بمراكش، ووفد رفيع المستوى عن مؤسسة “إيف روشي” يمثل بلدان إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، بلجيكا، ألمانيا، هولندا، تركيا، روسيا، السويد وفنلندا، بعد زوال يوم الجمعة 21 يونيو 2019، على زيارة الثانوية التأهيلية عودة السعدية بذات المدينة.

وتروم هذه الزيارة غرس حديقتي المؤسسة بشجيرات ونباتات للزينة، وذلك بمناسبة تتويج فاطمة كندر، منسقة نادي البيئة بالمؤسسة، خلال سنتي 2013 و2016، بجائزة “أرض النساء” الممنوحة من طرف مؤسسة “إيف روشي”، نظير انخراطها الاستثنائي في المحافظة على البيئة.

وبهذه المناسبة، ألقت المتوجة بهذه الجائزة عرضا في موضوع “ثانوية عودة السعدية بمراكش أول ثانوية مستدامة بالمغرب”، أعطت من خلاله نبذة تعريفية عن المؤسسة وناديها البيئي، وأهم شركائه والعمليات التي يقوم بها، مشيرة إلى مساهماته في المؤتمرات الدولية حول التربية البيئية، وإلى مختلف الجوائز المتميزة الحاصل عليها، على الصعيدين الوطني والدولي.

عقب ذلك، قدمت التلميذتان هجر جدواني وخميسة حميد، من مستوى السنة الأولى باكلوريا علوم تجريبية- خيار فرنسية بالمؤسسة، مداخلة حول المقاولاتية الخضراء، تطرقتا فيها لأجرأة هذا المشروع من الناحيتين النظرية والتطبيقية، ولتجربة مقاولة “كوفيشاس” التي تهدف إلى إنتاج وتسويق قهوة تحمل هذا الاسم، ويعتمد في تحضيرها على نوى التمر ونكهات طبيعية مغربية، وكذا لقيم هذه المقاولة المتمثلة في التقاسم واعتماد المواد الإيكولوجية والعمل التشاركي، والانصات واحترام الآخر، إضافة إلى آفاق النادي البيئي بالمؤسسة في عدة مجالات.

ثم قامت مجموعة من تلميذات المؤسسة بأداء أغنية “سلطة الزهور” للمغنيين الفرنسيين ألان سوشون ولوران فولزي. وفي الختام، تم غرس حديقتي المؤسسة بأغراس، ستساهم في إغناء وتنمية الرصيد النباتي والمجالي بالمؤسسة.

ويذكر أن فاطمة كندر، منذ ما يناهز ثلاثة عقود، تسعى لتربية تلميذات المؤسسة على روح المبادرة وتشجيعهن على الابتكار والإبداع، من أجل الإسهام، من موقعهن، في إيجاد حلول لعدد من المعضلات داخل وخارج المؤسسة، من بينها مشكل البيئة.

ويشار، أيضا، أن هذه المؤسسة، بفضل المجهودات المتميزة لناديها البيئي، قد فازت بجائزة زايد لطاقة المستقبل، برسم سنة 2018، وذلك في فئة المدارس الثانوية العالمية بالقارة الإفريقية، تقديرا لأهمية المشروع الذي تقدمت به من أجل تشجيع استعمال الطاقات المتجددة داخل المؤسسة التعليمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *