وزير التربية الوطنية: من قلب البرلمان: سنة بيضاء غير مطروحة نهائيا

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

إعتبر سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية أن التوقف عن الدراسة بسبب إضرابات “الأساتذة أطر الاكاديمية” لا يعني بتاتا المستويات الإشهارية، مؤكدا أن “سنة بيضاء غير مطروحة نهائيا”.

وقال أمزازي الذي كان يتحدث في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 23 ابريل الجاري، إن وزارة التربية الوطنية  تعمل جاهدة لكي تضمن الظروف الضرورية لكي تمر الامتحانات الإشهادية في أحسن الظروف، مردفا قوله أن التحضير لإمتحانات الباكالوريا انطلق في شهر أكتوبر من العام الماضي.

وتابع المسؤول الحكومي أنه منذ شهر أكتوبر من العام الماضي والأساتذة والمفتشين يعملون على إنجاز المواضيع، وفي شهر يناير تم فتح بوابة إلكترونية لتدقيق معطيات المترشحين، بحيث تم الوصول إلى 446 ألف مترشح لباكالوريا 2019.

وحمل المتحدث مسؤولية إلغائه للإجتماع الذي كان مبرمجا اليوم بين وزارته وبين “التنسيقية الوطنية أساتذة أطر الاكاديمية”، بمبرر أنهم لم يلتزموا بمخرجات لقاء 13 أبريل، و أنه “لا يمكن للوزارة أن تستمر في الحوار والطرف الآخر لم يلتزم بالالتحاق بالأقسام” يقول السعيد امزازي وزير التربية الوطنية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *