وزيرة السياحة : “سيكون للسياحة الشاطئية بجهة كلميم واد نون مستقبل واعد”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، اليوم الأحد بطانطان، أن للسياحة الشاطئية بجهة كلميم واد نون مستقبلا واعدا .

وأوضحت الوزيرة في تصريح للصحافة على هامش زيارة ميدانية لعدد من المواقع السياحية بالإقليم رفقة والي جهة كلميم واد نون محمد الناجم أبهاي، في إطار زيارة للجهة بدأتها أمس ، أنه يجب الاشتغال على هذا النوع من السياحة بالمنطقة المعروفة بمواقع شاطئية هائلة، “بشكل تشاوري، وبوتيرة سريعة من أجل ضمان انطلاقة فعالة للاستثمار ” تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية في هذا المجال .

وأبرزت أن هدف الزيارة التي قامت بها لجهة كلميم واد نون هو الوقوف على المشاريع والبنية التحتية السياحية التي تم تأهيلها خلال السنوات الأخيرة، والتي وصفتها ب” الفريدة من نوعها على الساحل”.

كما رامت، تضيف، التشاور مع السلطات المحلية والمهنيين والمنتخبين لإعطاء انطلاقة جديدة للاستثمارات في المجال السياحي .

وزارت السيدة فتاح العلوي اليوم بإقليم طانطان مواقع سياحية هي : مصب وادي شبيكة ( 50 كيلوميتر عن طانطان) ، وكورنيش شاطئ مدينة الوطية ( 25 كيلومتر عن طانطان) و مصب وادي درعة ( 30 كيلومتر عن طانطان).

وكانت الوزيرة، التي رافقها خلال هذه الزيارة المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، قد زارت أمس السبت عددا من المواقع السياحية بإقليمي سيدي إفني وكلميم.

ويتعلق الأمر بشاطئ الكزيرة، كورنيش سيدي إفني وشاطئ إيمي نتركا بإقليم سيدي إفني ، ومشروع الحامة المعدنية أباينو بالجماعة الترابية أباينو بإقليم كلميم ، حيث قدمت لها شروحات حول مشروع تهيئة وإنجاز مشاريع سياحية بذات الجماعة .

وبذات الإقليم زارت أيضا موقع الشاطئ الأبيض الذي يبعد عن حاضرة جهة كلميم واد نون بنحو 60 كيلومترا .

وخلال هذه الزيارة تم التوقيع بحاضرة الجهة كلميم على اتفاقية بين مجلس جهة كلميم-واد نون ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وولاية جهة كلميم واد نون، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقاليم الجنوبية للمملكة، ووكالة الحوض المائي لدرعة واد نو ن، والجماعة الترابية أباينو، سيتم إنجاز مشاريع سياحية بمبلغ 70 مليون درهم بهذه الجماعة الترابية .

وبموجب هذه الاتفاقية، التي تدخل بالخصوص ، في إطار برنامج التنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون الموقع أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالداخلة، سيتم تهيئة الحامتين المعدنيتين الطبيعيتين بجماعة أباينو .

وزارت الوزيرة أيضا ورش بناء القرية المندمجة للصناعة التقليدية بمدينة كلميم ، وهو المشروع الذي يندرج في إطار برنامج التنمية المندمجة للجهة (2016 – 2021) الموقع أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمدينة الداخلة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *