هيئة نقابية تندد بقمع إحتجاجات الأساتدة المتعاقدين وتطالب بإدماجهم

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-05-06 21:11:17Z | |

نددت النقابة الوطنية للتعليم، بما سمته “القمع الهمجي” الذي طال الاحتجاجات السلمية والمشروعة للشغيلة التعليمية، والتي كان آخرها قمع الأشكال الاحتجاجية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم الخميس.

 

واعتبرت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء للكونفدرالية الديموقراطية للشغل،أن الحل الجذري لملف التعاقد يمر عبر إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية، وفي النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

 

وعبّرت النقابة التعليمية عن رفضها تغييب النقابات التعليمية عن تدبير القطاع، خصوصا في ظل هذا الوضع الاستثنائي، كما جددت رفضها الشديد للاقتطاعات غير القانونية من أجور المضربات والمضربين، كشكل من أشكال التضييق على الحريات النقابية.

 

وطالبت، المصادر ذاتها، بالإسراع بالإفراج عن كل المراسيم المحتجزة، “مع استحضار تصورنا ومقترحاتنا كنقابة، حتى لا يتم الالتفاف على المطالب الحقيقية والأساسية للفئات المعنية، وبالتعجيل بعقد اللجان الخاصة بالترقية بالاختيار، وتسوية مستحقات الترقيات في الدرجة والرتبة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *