“نكاز” الملغى ترشحه لرئاسيات الجزائر قبل اعتقاله بجنيف- رأينا أمواتا يصوتون لكن لم نر أمواتا يترشحون للرئاسة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

كتب- عبد الرزاق أبوطاوس

أكدت الناطقة باسم شرطة (جنيف) “جوانا”، لوكالة (فرانس بريس)، إعلان الشرطة السويسرية بتوقيف المعارض الجزائري، (رشيد نكاز) الذي سبق للسلطة القائمة بتلقي طلبات الترشح للرئاسيات الجزائرية التي ستجري في 18 أبريل من السنة الجارية 2019، ملف ترشحه لازدواجية الجنسية، (أكدت) خبر اعتقال رجل الأعمال الجزائري، البالغ من العمر 47 سنة، بداخل المستشفى الذي يرقد به رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث قالت في شأن خبر الإعتقال الذي جاء بعد تنبيه قبالة إقدام (نكاز) على دخول المستشفى والإبتعاد (أؤكد توقيف نكاز الذي يجري الإستماع حاليا إلى إفادته في مقر الشرطة، لأنه تم رفع شكوى ضده بتهمة انتهاك حرمة إقامة)، طبق ما أورده نفس المصدر (وكالة فرانس بريس).

ويحمل تصريح (رشيد نكاز) قبيل الإقدام على دخول المستشفى، خبرين لم يتم تأكيدهما من قبل أية جهة، بما فيها الجرائد الإليكترونية الجزائرية التي تناقلت خبر اعتقال رشيد نكاز، والتي تحاشت في إدراجه نقل نفس هذا الجزء الخبري من التصريح، الشك في أن يكون رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لا يزال راقدا بالمستشفى، وجزم أن الرئيس قد فارق الحياة، بالقول “قررت القدوم إلى جنيف أمام المستشفى حيث (يفترض) أن يكون الرئيس والمرشح الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (…) في وقت يعلم العالم كله والجزائر كلها أنه لم يعد من أهل هذه الدنيا”، يتناقل عنه نفس مصدر الخبر (وكالة فرانس بريس) التي أضافت قوله، بأن “هناك أربعون مليون جزائري يريدون معرفة أين يوجد الرئيس”، مستزيدا عنه نفس المصدر القول، بأن “الجميع يعرف أنه (بوتفليقة) بالحد الأدنى مريض وبالحد الأقصى متوفٍ، وبديهي أنه من المستحيل الإستمرار في ضمان الإنتخابات مع مرشح متوفٍ”، وتابع “سبق أن شهدنا أمواتا يصوتون في البرلمان، لكن لم يسبق أبدا أن رأينا ميتا يترشح لانتخابات رئاسية”.

ولدى محاولته دخول المستشفى وقبل اعتقاله، قال نكاز بالعربية “منعونا من الدخول إلى المستشفى، لم يسمحوا لنا بلقاء رئيسنا؛ من حقنا أن نعرف؛ دولة أجنبية تمنع الشعب الجزائري من لقاء الرئيس؛ هذا يناقض السيادة الجزائرية”، يفيد نفس المصدر عن رشيد نكاز الذي اعتبر بأن “المشكلة ليست طبية سرية بل هي مشكلة سياسية”، ومضيفا عنه في إشارة إلى بوتفليقة “لا يستطيع أن يترشح، مستحيل أن يترشح، هذا أمر غير قانوني”.

وكان نكاز قد وعد متابعيه عبر صفحته الرسمية عبر “الفايسبوك”، تبعا لما أوردته (الشروق)، بأنه سيتواجد بالقرب من المستشفى على الساعة الـ11 صباحا من يوم الجمعة، للإطمئنان على الحالة الصحية (لرئيس الجمهورية) بوتفليقة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *