مراكش: كريم قسي لحلو يواصل زياراته الميدانية لاستكمال دخول مدرسي ناجح (2019-2020)

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

واصل والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، معية مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بنفس الجهة، مولاي أحمد الكريمي،السبت 7 شتنبر من السنة الجارية 2019، الزيارات الميدانية المبرمجة لمواكبة وتتبع مختلف العمليات المتعلقة باستكمال الدخول المدرسي 2020/2019، بالمديرية الإقليمية بمراكش؛ بحسب ما علمته جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية.

وشملت هذه الزيارات الميدانية لولي الجهة، عامل عمالة مراكش، والمدير الجهوي لأكاديمية التربية والتكوين، وتم خلالها تفقد عدد من المؤسسات التربوية، بمختلف الأسلاك الثلاثة بالمجال القروي (إبتدائي- ثانوي إعدادي- ثانوي تأهيلي)، حيث غطت هذه الزيارة الثانوية الإعدادية السعديين والفرعية القرية م/م سعادة، بجماعة سعادة، وإعدادية علال بن عبد الله، المدرسة المركزية م /م ابن نفيس والمركزية م/م السويهلة بجماعة السويهلة، وزيارة الثانوية التأهيلية إبن المعتز  والثانوية الإعدادية حمان الفطواكي بجماعة لوداية، وحيث سعت ذات الزيارة الميدانية، إلى الوقوف عن كثب  على سير العمليات المتعلقة بفترة الدخول المدرسي.

ذات الزيارة من نفس المسئولين الجهويين، همت بالإضافة إلى تثبيت دخول مدرسي حقيق باستقبال المتتلمذة، الإطلاع على وضعية تأهيل هذه المؤسسات، وعلى التجهيزات المتوفرة بها، فضلا، عن التحقق من ربط نفس المؤسسات التربوية والتعليمية، بشبكة الماء الشروب والإنارة، ووضعية الداخليات والإطعام المدرسي،علاوة، على سير عملية النقل المدرسي، وجوانب أخرى متعلقة بالحياة المدرسية؛ والإطمئنان  على وضعية التحاق التلميذات والتلاميذ بهذه المؤسسات التعليمية، تبعا لنفس المعلومات التي تلقتها جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية.

وفي ختام  الزيارة الهادفة الى استكمال دخول دراسي ناجح، أعطى والي جهة مراكش-آسفي، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، توجيهاته للجان المحلية للتدخل السريع لمعالجة العمليات ذات الطابع الآني، داعيا، في ذات التوجيهات إلى تسطير برنامج قريب الأمد لتجاوز بعض الإكراهات التي تحتاج الى المزيد من التنسيق بين مختلف القطاعات، مشددا، في تعليماته على إنجاز بعض العمليات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *