مراكش: التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي بثانوية أحمد شوقي الإعدادية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تبلغ المديرية الإقليمية بمراكش الرأي العام، في شأن ما أثير ببعض المواقع الإلكترونية حول عريضة تشكك في التزام ثانوية أحمد شوقي الإعدادية بالبروتوكول الصحي المعتمد، أن إدارة هذه المؤسسة تحرص كل الحرص على التطبيق الصارم لمختلف الاشتراطات الاحترازية والوقائية المنصوص عليها، من خلال التعقيم اليومي لمختلف مرافق المؤسسة، بتنسيق مع الفرق التابعة لمكتب حفظ الصحة التابع للمجلس الجماعي لمراكش، وكذلك باستثمار الوسائل التي تم توفيرها من طرف المديرية الإقليمية وتلك التي تم اقتناؤها من طرف المؤسسة بمساهمة جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ.


هذا، وإلى حدود الساعة، لم تتوصل إدارة المؤسسة بأية عريضة مكتوبة أو احتجاج شفوي في الموضوع سواء من الأطر الإدارية أو التربوية العاملة بها، وسيتم عقد اجتماع موسع في إطار مجالس المؤسسة للبحث في الموضوع، وذلك بمواكبة من المديرية الإقليمية في حرصها على سلامة وصحة التلميذات والتلاميذ والأطر ابإدارية والتربوية.
وإذ تخبر المديرية الإقليمية بمراكش الرأي العام بهذه المعطيات، فإنها تشيد بانخراط الجميع وتظافر الجهود لإنجاح الدخول المدرسي الجاري في أحسن الظروف التنظيمية والصحية، وتؤكد تمسكها بالتفاعل البناء مع مختلف المنابر الإعلامية الغيورة على قطاع التربية والتكوين خدمة للمنظومة التربوية وللصالح العام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *