”فايسبوك“ يغلق حسابات “مزيفة” في ثماني دول بينها مصر والمغرب

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قالت شركة ”فايسبوك“ اليوم الجمعة سادس نونبر، إنها فككت سبع شبكات منفصلة من الحسابات والصفحات الزائفة على منصتها كانت تنشط في إيران وأفغانستان ومصر وتركيا والمغرب وميانمار وجورجيا وأوكرانيا، وذلك بسبب “سلوك زائف منسق”.

 

وأعلنت الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير إغلاق هذه الشبكات في إطار تقريرها الشهري عن “السلوك الزائف المنسق” والذي أشار أيضا إلى أن فايسبوك أزالت قرابة 8 آلاف صفحة ضالعة في حملات تأثير سياسي مضللة حول العالم في شهر أكتوبر الماضي، وذلك باستخدام حسابات زائفة. وتقول فايسبوك إن بعض هذه الصفحات يضم محتوى متصل بالإرهاب.

 

كما توصلت فايسبوك إلى أن شبكتين “زائفتين” في جورجيا تنشران محتوى سياسيا وقالت إن إحداهما يشغلها أفراد مرتبطون بحزبين سياسيين.

 

وفي أوكرانيا وميانمار، توصلت الشركة العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي إلى أن شركات علاقات عامة كانت تدير حملات تضليل مماثلة نيابة عن أحزاب سياسية.

 

و تلاحق الشركة مثل هذه الحسابات على مستوى العالم بعد تعرضها لانتقادات شديدة لعدم تطوير أدوات سريعة بما يكفي لمكافحة المحتوى المتطرف وأنشطة الدعاية المضللة.

 

يدكر أن شركة فايسبوك حذفت أيضا مجموعة “أوقفوا السرقة!” التي كانت تنشر معلومات مضللة حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية، قائلة إن المجموعة تتسبب في حدوث احتجاجات حقيقية.

 

وقال بيان فايسبوك الذي نقلته الإذاعة العامة الأمريكية إن “المجموعة تم تنظيمها حول نزع الشرعية عن العملية الانتخابية، ورأينا دعوات مقلقة للعنف من أعضاء المجموعة”.

 

وجمعت المجموعة أكثر من 300 ألف عضو في غضون أيام حيث نشرت اتهامات بأن الديمقراطيين يسعون لتقويض أصوات الجمهوريين لضمان فوز مرشحهم جو بايدن في انتخابات لا زالت أصواتها قيد الفرز.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *