أخر الأخبار

غوتيريش يؤكد خلال قمة العمل المناخي أن حالة الطوارئ المناخية رهان يمكن للعالم كسبه

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بنيويورك، أن الطوارئ المناخية تشكل رهانا يمكن للعالم كسبه، وذلك خلال افتتاح أشغال قمة العمل المناخي، بمشاركة مجموعة من قادة العالم.

وخاطب غوتيريش المشاركين في هذه القمة، التي تهدف الى تعزيز التعبئة العالمية لمكافحة التغيرات المناخية قائلا، “إن الطوارئ المناخية سباق يمكننا الطفر به”.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن العلم أثبت بدلائل “لا يمكن دحضها” حقيقة ظاهرة التغير المناخي كما أكد أنه “ما يزال هناك متسع من الوقت من أجل التحرك”.

وحذر من أنه “لكل شيء ثمن بالتأكيد، لكن الثمن الأفدح الذي قد ندفعه هو عدم القيام بأي شيء”، مشددا على أن “الزخم الذي ستخلقه هذه القمة ينبغي أن يكون موجها لعملنا في المستقبل من أجل المناخ”.

ويعرف هذا اللقاء “الحاسم”، الذي ينعقد بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة، مشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني الذين سيعلنون، بهذه المناسبة، عن إجراءات وخطط ومبادرات ملموسة لمكافحة آفة التغير المناخي، التي تهدد مستقبل الحياة على كوكب الأرض، وتحديدا خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 45 في المائة بحلول سنة 2030 وإزالة الكربون بحلول سنة 2050.

وقد حددت الأمم المتحدة ست مجالات ذات أولوية يتعين على المنتظم الدولي بلورة حلول طموحة بشأنها وتهم الانتقال العالمي نحو الطاقات المتجددة، والبنى التحتية والمدن المستدامة، والزراعة المستدامة، وإدارة الغابات والمحيطات، والتكيف مع تأثيرات التغير المناخي، ومواءمة التمويلات العمومية والخاصة مع اقتصاد خال من الانبعاثات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *