عملية لتحرير الملك العمومي (سيبع) بمراكش تسفر عن إبطال شروع في إنتاج زيت مخدرة من مادة (الكيف)

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

بينت عملية التحرير للملك العمومي التي جرت الإثنين 29 يناير من السنة الجارية 2019، وقادتها السلطات المحلية بمحيط سوق بولرباح بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، أنشطة تجري خارج سلطة القانون، ويغطي عن ممارستها المشهد العشوائي الذي يسيطر على محيط السوق.

في هذا السياق، أبطلت السلطات التي قامت بعملية التحرير للملك العمومي بمحيط نفس السوق، يفيد مصدر الخبر من عين المكان،عملية شروع في إنتاج لمخدر مستخلصة مادته المخدرة من القنب الهندي (الكيف)، في مرحلة التحضير، حيث انتهت أثناء نفس العملية إلى العثور على مطبخ صغير مختفي خلف المظاهر العشوائية لهذا السوق، حيث يوفر لطبخ مادة القنب الهندي، أو حشائشه لاستخلاص زيت تستخدم في إطار خلطة لصناعة مخدر ما يعرف شعبيا (معجون)، وذلك، دون الحديث عن المصدر الكامن خلف العملية، أو توفير أخبار في شأن موضوع إبطال عملية طبخ الكيف لاستخلاص الزيت المخدرة.

الصورة- محمد حكير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *