أخر الأخبار

عبد الاله بنكيران مطلوب للقضاء الفرنسي بعد فتح تحقيق معه.. والمعني بالأمر يلتزم بالصمت

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أعادت السلطات القضائية الفرنسية فتح قضية التحقيق في تصريحات منسوبة لرئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، ضد الضابط السابق في سلاح الجو المغربي مصطفى أديب المقيم في فرنسا.

ويأتي ذلك بعد أن ألغت غرفة التحقيق الفرنسية يوم 31 مايو 2019  قرار حفظ الشكاية، وإعادتها الى قاضية التحقيق لتكمل إجراءات التحقيق ضد عبد الإله ابن كيران، وفق الوثائق التي نشرها مصطفى أديب في صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك.

ونشر العسكري السابق المقيم بفرنسا وثيقة القرار، مرفقا إياها بتعليق أكد من خلاله على أن القضاء الفرنسي، قرر إعادة فتح التحقيق مع بنكيران فور تواجده فوق التراب الفرنسي وهو ما يعني توقيفه حين دخوله لفرنسا.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عبد الإله ابن كيران عندما كان رئيسا للحكومة زار الجنرال عبد العزيز بناني في المستشفى بباريس منذ خمس سنوات ووقع نزاع وصل الى المحاكم. أدلى برأيه في  القضيةن واتهم العسكري السابق أن ابن كيران وصفه بالقول “أديب غير مؤدب”، مما اعتبره الضابط السابق سبا وقذفا ولجأ الى القضاء.

وكشف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، عدم علمه بما يروج حول رفع الضابط السابق مصطفى أديب دعوى قضائية ضده أمام القضاء الفرسي يتهمه فيها بالسب والقذف.

وأفاد عبد الإله بنكيران في تصريح صحفي، أنه لم يسبق له أن أساء لمصطفى أديب ب“السب والقذف”، ولا يتذكر أنه تكلم عنه في حياته، قائلا: “ما عندي علاقة بهذا السيد وكنشوفو فالأنترنت بحال الناس كاملين”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *