عاجل: الرئيس التونسي يجمد سلطات مجلس النواب ويعفي رئيس الوزراء من منصبه على خلفية الاحتجاجات العنيفة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الرئيس التونسي قيس سعيد

الملاحظ جورنال / وكالات

 

جمد الرئيس التونسي قيس سعيد مساء اليوم الأحد، جميع سلطات مجلس النواب ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، كما أعفى سعيد رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

 

هذه القرارت أتت بعدما شهدت تونس اليوم  مظاهرات في عدة مدن واشتباكات مع القوى الأمنية مطالبة بتنحي الحكومة وحل البرلمان، في تصعيد للغضب ضد المنظومة الحاكمة وسط التفشي السريع لفيروس كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي.

 

وقال الرئيس في بيان بثته وسائل الإعلام الرسمية “لم نكن نريد اللجوء للتدابير على الرغم من توفر الشروط الدستورية، ولكن في المقابل الكثيرون شيمهم النفاق والغدر والسطو على حقوق الشعب”. وأضاف قائلا “انبه الكثير الذين يفكرون في اللجوء للسلاح… ومن يطلق رصاصة ستجابهه القوات المسلحة بالرصاص”.

 

وأعلن سعيّد هذه الإجراءات بموجب الفصل 80 من الدستور، عقب اجتماع طارئ في قصر قرطاج حضرته قيادات من الجيش والأمن، فيما تُواجه البلاد أزمة صحّية غير مسبوقة بسبب تفشّي فيروس كورونا وصراعات على السلطة. وينص الفصل 80 من الدستور على أن “لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، يتعذر معه السير العادي لدواليب الدولة، أن يتخذ التدابير التي تحتمها تلك الحالة الاستثنائية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *