عائشة عياش المتهمة فوق العادة في حساب حمزة مون بي- بي.. مقبوض عليها بالإمارات والترحيل في قريب الأيام

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

عبد الرزاق أبوطاوس

ألقت سلطات أمن دولة الإمارات العربية المتحدة، القبض على المصممة المغربية المقيمة بإمارة دبي، عائشة عياش، بحسب متناقل مقطع تسجيلي مصور/فيديو، وعمل على نشره الإعلامي الإماراتي “صالح الجسمي”، على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “إنستغرام” عبر خاصية “السطوري”، إذ أكد في ما أورده خبر التوقيف للمصممة (عائشة عياش)، دون إعطاء تفاصيل أكثر حول عملية التوقيف و زمن حدوثها، مكتفيا بالإشارة إلى انتظار ترحيلها إلى المغرب في غضون الأيام القليلة المقبلة، وخضوعها للإستماع من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المكلفة بالبحث في قضية حساب الإساءة الإفتراضي (حمزة مون- بي- بي) الذي اقتفى التشهير وابتزاز ضحايا عبر انتهاك الخصوصية باختراق الذاكرة المعلوماتية للمتضررين، واختلاس الإلتقاط لصور متضررين آخرين، وإيداع شكايات في شأن الضرر الذي طال ضحايا نفس الحساب الإفتراضي (حمزة مون بي- بي) على القضاء في مواجهة المقترفين للتشهير، حيث كان أبرز اسم متابع في القضية، الإسم الفني (دنيا بطمة).

 

وتعد الأخيرة، المصممة (عائشة عياش) الموقوفة بتأكيد الإعلامي الإماراتي “صالح الجسمي”، متهمة فوق العادة في حساب التشييع والتشنيع والإبتزاز (حمزة مون بي-بي)، حسبما كشفته الأبحاث التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والتحقيق مع المتورطين في القضية، وبتأكيد مذكرة التوقيف الدولية التي أصدرتها السلطات المغربية لإلحاق المصممة (عائشة عياش) بالموقوفين المدانين في ملفات ذات ارتباط بقضية التشهير الذي باشره حساب الإساءة الإفتراضي (حمزة مون بي- بي) للنيل من وضعهم الإعتباري، أو الموجودون في وضع المتابعة القضائية في حالة سراح، وحيث يأتي الترحيل المرتقب للمشكوك في ارتباطها بالحساب الإفتراضي (حمزة مون بي-بي) المصممة (عائشة عياش)، ترجمة لاتفاقية التعاون القضائي بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتم التوقيع عليها في العام 2006، والتنصيص في إطار نفس الإتفاقية على تسليم المتابعين بين البلدين.

 

جدير بالإشارة إلى ذلك، أن خبرا صحافيا، كان قد قال بأن شرطة إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، أفشلت الثلاثاء 14 يناير هذه السنة 2020، محاولة فرار المطلوبة في ملف الإساءة (حمزة مون بي-بي)، مصممة الأزياء المغربية المقيمة بنفس الإمارة، (عائشة عياش)، تجاه تركيا، وذلك بناءا على مذكرة توقيف دولية أصدرتها السلطات المغربية،  الإثنين 13 يناير نفس السنة 2020، وأضاف، أن الموقوفة خضعت فور التوقيف إلى إجراءات الترحيل إلى المغرب، كما بث ذلك، تسجيل مصور/فيديو على مواقع {السوشيال ميديا}، وأظهرها محتجزة بقاعة انتظار المطار في انتظار استتمام ترتيبات المغادرة لإمارة دبي في وضع المطلوبة للتحقيق قضائيا بالمغرب.

 

أسبوعا عن تناقل نفس الخبر، نفت المصممة (عائشة عياش)، في تصريح قال مصدره (غالية) أنها مدت به برنامج (بالفن)، ما تم تناقله حول توقيفها بمطار دبي الدولي، وكذبت في سياقه الأخبار التي رافقته على مواقع التواصل الإجتماعي، واستندت إليها مواقع إخبارية في خبر (التوقيف) الذي أظهرها في وضعه تسجيل مصور/فيديو تم تناقله على مواقع التواصل الإجتماعي التي أكدت أن إنجازه قد تم بداخل مقر شرطة مطار دبي، وحيث أدلت (عائشة عياش) في مجابهة (التوقيف) الذي قالت مواقع التواصل الإجتماعي ومصادر خبرية خضوعها إليه بمطار دبي الدولي، بأنها تعيش (حياتها بشكل طبيعي ولم يتم توقيفها أو استدعائها على خلفية قضية “حمزة مون بيبي”)، استنادا إلى ما تناقله عنها مصدر نفس الخبر (غالية) عن المصدر الذي أورد التصريح (بالفن).

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *