سعيد أمزازي يبين حصيلة التعليم الأولي ويشيد بمشروع القانون الإطار

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

بين سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس، عن حصيلة السنة الأولى من تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، مشيدا بمشروع القانون الإطار المتعلق بالتعليم الذي تمت المصادقة عليه في لجنة برلمانية.

 قائلا، مساء ذات اليوم ، في لقاء حول “حصيلة السنة الأولى من تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي”، إن هذا اللقاء يتزامن مع مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بالأغلبية على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

مستردا أن “هذا القانون الذي سيمكن بلادنا لأول مرة في تاريخها من التوفر على هذا الإطار المرجعي الملزم للجميع والضامن لاستدامة الإصلاح وتحقيق طموحنا جميعا في الارتقاء بالمدرسة المغربية”.

وكشف أمزازي أن عدد أقسام التعليم الأولي ارتفع من 37 ألف و298 برسم سنة 2017-2018، إلى ما يناهز 43 ألف و131 قسما للتعليم الأولي برسم هذه السنة 2018-2019، أي فتح ما يزيد عن 5833 قسما إضافي جديد للتعليم الأولي.

موضحا أن عدد الأطفال المستفيدين من خدمات التعليم الأولي ارتفع من 699 ألف و265 طفلا وطفلة (مما يمثل 49.6% من الأطفال المعنيين بالتعليم الأولي) برسم سنة 2017-2018، إلى ما يناهز 799 ألف و937 طفل وطفلة (مما يمثل 55.76% من الأطفال المعنيين بالتعليم الأولي) برسم هذا الموسم الدراسي.

واستطرد بالقول: “أي تسجيل أكثر من 100 ألف و672 طفل جديد وتسجيل أكثر من 6 نقط إضافية في نسبة التمدرس بالتعليم الأولي”.

مفيدا، إن عدد المربين والمربيات بالتعليم الأولي ارتفع “من 36 ألف و903 برسم سنة 2017-2018، إلى ما يناهز 38 ألف و58 مربيا ومربية برسم هذه السنة 2018-2019، أي تعبئة أكثر من 1150 مربي ومربية جدد”.

مردفا أن وزارته تمكنت من “إرساء نظام معلوماتي جديد “رائد” لتدبير وتتبع تنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي”.

كما أشار الوزير إلى “عقد العديد من الشراكات على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي، مع المتدخلين والفاعلين المهتمين بالتعليم الأولي بمختلف أصنافهم، لتنزيل البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي خاصة بالمجال القروي وشبه الحضري (تكوين المربيات والمربين، فتح وتجهيز أقسام للتعليم الأولي، بناء حجرات للتعليم الأولي)”يقول سعيد امزازي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *