زعيم “الوردة” يدعو إلى حكومة وحدة وطنية بسبب تدهور الوضع الوبائي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

إدريس لشكر ، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية

قال إدريس لشكر ، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، أن حزبه كان يدعم منذ ظهور جائحة كورونا بالمغرب ، تأسيس حكومة وحدة وطنية بالمغرب لتدبير الوضع.

 

و أضاف إدريس لشكر، خلال استضافته بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم، بالرباط، أنه بالتزامن مع التحضيرات الجارية للإستحقاقات الإنتخابية المختلفة، والوضع البيئي المتدهور الذي تعرفه البلاد يستلزم اتخاذ قرار  بالنسبة للانتخابات، خاصة إذا ظلت الأمور على ماهي عليه.

 

من جهة أخرى توقع إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن يتموقع حزبه ضمن المراتب الثلاث الأولى في الانتخابات التشريعية لسنة 2021، مبرزا أن “الطموح مشروع بعد الجهد و العمل الذي بذله الاتحاديون”.

 

في ذات السياق أعلن لشكر، أنه لن يتقدم للترشح في الإنتخابات المقبلة ، بعدما طرح بقوة  إمكانية تقدمه للترشح بكلميم. وقال “لن أترشح للانتخابات المقبلة، وقضيت 20 سنة في البرلمان، وسأكون في مساندة ودعم مرشحي الحزب بمختلف الدوائر الانتخابية”.

 

و بخصوص التحالفات الإنتخابية المقبلة ، قال لشكر أن حزبه منفتح على كل اليسار المغربي الذي وجه له انتقادات حادة وقال عنه أنه مشتت في إشارة إلى فدرالية اليسار ، و بعده أحزاب الحركة الوطنية (الاستقلال التقدم والإشتراكية) .

 

كما أقر إدريس لشكر، الكاتب الأول ل”الوردة”، بفشل حزبه في توحيد صف اليسار في البلاد، مؤكدا أن هذه المهمة بذل حزبه من أجلها جهودا كبيرة دون تحقيق الهدف المطلوب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *