زعيم المعارضة الفنزويلية يدعو الجيش إلى التخلي عن “مادورو”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

جدد زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، الذي اعترفت به أزيد من 50 دولة رئيسا بالنيابة للبلد الكاريبي، دعوته الجيش إلى التوقف عن دعم نيكولاس مادورو.

 

وقال غوايدو، في كلمة خلال مظاهرة شارك فيها بالعاصمة “كراكاس” في إطار الضغوط لدفع مادورو إلى الاستقالة من منصبه، إن دعم الجيش “أساسي، إلا أن الوقت يمر و لا يمكن أن ننتظر الى الأبد”.

 

واعتبر رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية (البرلمان)، الهيئة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة، أن “لدى العسكريين فرصة تاريخية للخروج مرفوعي الرأس” في حال الانضمام الى المعارضة.

 

ودعا غوايدو أنصاره الى النزول بكثافة الى الشوارع في فاتح ماي المقبل بمناسبة عيد العمال لكي تكون المظاهرة في هذا اليوم “الأكبر في تاريخ” فنزويلا وصولا الى إنهاء “اغتصاب السلطة” من قبل مادورو حسب قوله.

 

ويعتبر الجيش حليفا قويا لنيكولاس مادورو الذي تعتبر المعارضة وجزء كبير من المجتمع الدولي ولايته الرئاسية الثانية غير شرعية.

 

ومنذ وصوله إلى السلطة سنة 2013، وسع مادورو بشكل كبير السلطات الاقتصادية والسياسية للعسكريين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *