دعم الاستثمار وتطوير قطاعات مهنية محور لقاءات والي جهة مراكش – آسفي بفاعلين اقتصاديين وجمعيات المجتمع المدني

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

ضمن إطار تنزيل الحكامة التشاركية التي تنهض على التشخيص للموضوعات التي تشكل اهتماما في تفعيل التنمية المحلية، وارتباطا بالتوجهات الكبرى للدولة في بلورة المخططات الكامنة لصياغة وتنفيذ السياسات المحلية، وتطوير أداء الفواعل في عملية استغلال المجال والإنتاج للثروة، وتقييم أداء البرامج وفق الإحتياجات الإقتصادية، الإجتماعية، الثقافية، الرياضية، واتفاقا مع استدعاء رؤى أنشطة الجمعيات والهيئات المدنية، واستغلالها في سياق من التعاون داخل الإطار المحيط للمقاربة التشاركية، حيث في هذا الإتجاه، عقد كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش – آسفي وعامل عمالة مراكش، عصر الثلاثاء 03 شتنبر 2019 بمقر الولاية، مجموعة من اللقاءات مع نيف من (حاملي المشاريع الإقتصادية والأنشطة المدرة للدخل، وذلك، في إطار تشجيع الإستثمار، باعتبار دوره المحوري في خلق الثروة وإنعاش فرص الشغل)؛ تقول المعلومات التي تلقتها جريدة الملاحظ جورنال من المصدر الوثيق الصلة بولاية جهة مراكش-آسفي.

وأدرج نفس معلومات ذات المصدر، بأن والي الجهة، عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، قد عبر خلال نفس اللقاء، وبعيد إطلاعه من لدن حاملي المشاريع على طبيعة الإستثمارات التي تحملها تلك المشاريع، والمراحل التي قطعها إنجاز تحصيل ذات المشاريع، وتأكيد التطلع الوطيد (في الإسهام في تحقيق التنمية الإقتصادية بالمنطقة)، (عبر) والي الجهة، قسي لحلو، (عن تثمينه لمبادراتهم واستعداده لتذليل جميع الصعوبات والعراقيل التي قد تعترض إنجاز مشاريعهم).

في أعقاب ذلك، انضم والي الجهة، عامل العمالة، كريم قسي لحلو، في ترتيب لقاءاته لنفس اليوم، إلى اجتماع ضم إليه بحسب نفس المصدر، ممثلي جمعيات المجتمع المدني العاملة بقطاع الصناعة التقليدية، حيث أكد خلال اللقاء (على أهمية تأهيل هذا القطاع الحيوي وتطويره بشكل هيكلي)، وفي ما كان اللقاء بممثلي المجتمع المدني العامل بقطاع الصناعة التقليدية، وقفة لتحفيظ مقترحات النهوض بالقطاع، حيث (كانت من بين المقترحات التي تمت إثارتها بهذا الصدد، دراسة إمكانية خلق منطقة للأنشطة الإقتصادية من الدرجة الرابعة خاصة بالحرفيين)، تبعا لنفس المصدر.

وباعتبار الدور المتزايد للإعلام في مواكبة تحقيق المشاريع، ودور الصورة الصحافية في العملية التنموية المستدامة، استقبل والي الجهة، عامل عمالة مراكش، قسي كريم لحلو، أعضاء عن جمعية المصور الصحافي بجهة مراكش-آسفي، بتمثيلية رئيس نفس النادي، محمد سفيني، والكاتب العام للنادي، محمد حكير، واللذين أثارا مع والي الجهة، من جهة اهتمام الصورة الصحافية، مجموعة من الظواهر التي تخيم على الشارع العام وترخي بانعكاساتها السلبية على ترجمة أخلاق التنمية التي تعرفها مدينة مراكش على كافة المستويات، وحيث عبر والي الجهة، عامل العمالة، يقول نفس المصدر، (عن تقديره للدور المتزايد الذي تلعبه الصورة في وسائل الإعلام ودور الصحافي المصور في تكريس حق المواطن في الإخبار)، ومبلغهما (استعداده لدعم جميع المبادرات الرامية إلى الرقي بهذه المهنة).

وأكد والي الجهة، عامل عمالة مراكش، قسي لحلو، لجمعيات المجتمع المدني في ختام هذه اللقاءات، على أهمية هذه اللقاءات، التي اعتبرها (تشكل فرصة حقيقية للعمل المشترك والاستفادة من القوة الاقتراحية للمجتمع المدني، كما عبر أعضاء الجمعيات عن تثمينهم لانفتاح السيد الوالي وتواصله الدائم والمستمر، والمقاربة التشاركية التي يعتمد عليها في تدبير الشأن العام المحلي)، يقول مصدر الجريدة الشديد الصلة بولاية جهة مراكش-آسفي.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *