حي بوخالف/طنجة- حجز زنة من مخدر الحشيش بشاحنة متوقفة تفوق تلك التي تم حجزها بميناء طنجة المتوسط قبل أيام

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الصورة- الشمال بريس

وثق والي أمن طنجة، محمد أوحتيت، في حديث صحافي أمد به وسائل الإعلام، في شأن محجوز من مخدر (الشيرا- الحشيش)، وتوصلت إلى ضبطه الأربعاء 9 يناير الجاري من السنة 2019، بشاحنة مقطورة للنقل الدولي، كانت راكنة بأحد أحياء المدينة طنجة، استنادا إلى ما تناقلته نفس وسائل الإعلام، عناصر الأمن الوطني العاملة بنفس ولاية أمن طنجة، وهي العملية التي تندرج بحسب نفس الحديث لوالي أمن طنجة، محمد أوهتيت، (في إطار المجهودات الأمنية التي تدخل ضمن الخطة الأمنية الشاملة، الموضوعة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني لمحاربة الجريمة بكافة أنواعها وخاصة منها الجريمة المنظمة)، وحيث في إطارها تم حجز الكمية (المهمة) من المخدرات على متن نفس الشاحنة المقطورة التي كانت راكنة حين إنجاز عملية الضبط والحجز بحي بوخالف بنفس المدينة (طنجة).

 

ويأتي إنجاز هذه العملية يبرز والي أمن طنجة، محمد أوهتيت، من خلال نفس الحديث الصحافي، (في سياق مواصلة الأبحاث والتحريات المتعلقة بقضية حجز 13 طنا و750 كيلوغراما من مخدر الحشيش)، التي سبق لعناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، ضبطها وحجزها  بتجويف شاحنة مقطورة للنقل الدولي كانت متوقفة بأحد أرصفة نفس ميناء طنجة المتوسط، زوال السبت الأخير، السادس (6) نفس الشهر، مستزيدا، أن (كمية المخدرات المحجوزة ذات الأربعاء 9 ذات الشهر، قد “توازي أو تفوق الكمية المحجوزة بميناء طنجة المتوسط).

 

وأكد عين المتحدث في نفس الحديث الصحافي، بأن (التحريات ستتواصل، بتنسيق تام مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوصول إلى جميع الخطوط المتشابكة والمتشعبة لهذه الشبكة، وتوقيف الفاعلين والمتورطين في القضية).

 

في ذات السياق المتعلق بشأن عملية الحجز لمخدر (الشيرا-الحشيش)، والتي تمت بميناء طنجة المتوسط قبل أيام، اعتبر عميد الشرطة الإقليمي، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، عبد الكبير فرح، أن التحريات بشأن قضية تهريب أزيد من 13 طنا و 750 كيلوغراما من المخدرات بميناء طنجة المتوسط، (قادت إلى مجموعة من المسارات المتعلقة بوجود شبكة منظمة لتهريب المخدرات)، معلنا، بأن التحريات أبانت بأن الشبكة  (كانت بصدد تهريب كمية أخرى من المخدرات)، وفي ما أكد عميد الشرطة الإقليمي، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، عبد الكبير فرح، بأن (الأبحاث الميدانية قادت إلى تحديد مكان الشاحنة المقطورة الثانية على مستوى حي بوخالف بمدينة طنجة)، وفي ما كشف، بأن (تفتيش الشاحنة بالإستعانة بالكلاب المدربة، أبان عن وجود كمية مهمة من المخدرات مدسوسة في تجويف معد على مستوى المقطورة).

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *