حمى الإستقالات تواصل ضرب حزب المصباح

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تعرض حزب العدالة والتنمية، لصدمة قوية بعد مغادرة عدد من أعضائه، على بعد أشهر قليلة من موعد الانتخابات المقبلة.

ووفق المعلومات المتوفرة لجريدة الملاحظ جورنال، شهدت جماعة ادويران بإقليم شيشاوة، منذ أول أمس السبت، استقالة 5 أعضاء من الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية.

وقرر 5 أعضاء مغادرتهم لسفينة المصباح في رسالة موجهة إلى الكاتب الإقليمي لشيشاوة، لاعتبارات عدة منها ما هو محلي ومنها ما هو وطني، حيث لم تعد تربطهم أية علاقة تنظيمية أو سياسية مع الحزب.

وجاءت الاستقالات، حسب ما توصلنا به، لعدة أسباب من بينها نهج قادة الحزب لسياسة الإقصاء والتهميش، في حق مناضلات ومناضلي، وغياب باب الحوار في مسألة الانتخابات المقبلة .

وتجدر الإشارة إلى أن، هذه الضربة الموجعة التي تلقاها حزب العدالة والتنمية، ليست الأولى، بعدما غادر في وقت سابق عدد من الأعضاء بكل من أقاليم تارودانت والرباط وفاس وصفرو وميدلت وإنزكان والمضيق ومكناس وسيدي قاسم والالتحاق إلى حزبي الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *