أخر الأخبار

جلالة الملك ينعي ضحايا فاجعة مولاي بوسلهام ويتكفل بلوازم الدفن والعلاج

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

بعث الملك محمد السادس، رسائل تعزية لأسر الضحايا والمصابين في حادثة السير المفجعة التي وقعت بضواحي مولاي بوسلهام، صباح اليوم الأربعاء، والتي خلفت سقوط قتلى جرحى.

وأفاد بلاغ للديوان الملكي، أن الملك ضم رسالته “تعازيه الحارة ومواساته الصادقة، ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين منهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”.

وأعلن الملك تكفله شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، وبتكاليف علاج المصابين، وأمر بنقل المصابين إلى المستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، وذلك “مشاطرة منه لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، لا راد لقضاء الله فيه”.

وأضاف الديوان الملكي، أن عاهل البلاد أصدر تعليماته إلى السلطات الأمنية والترابية المختصة، لاتخاذ الإجراءات الضرورية، من أجل تقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لأسر الضحايا المكلومة.

ولقي 8 أشخاص مصرعهم، فيما أصيب 30 آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة، صباح اليوم الأربعاء، في حادثة سير نجمت عن اصطدام شاحنة بسيارة كانت تقل عمالا بالمجال الفلاحي، على مستوى جماعة مولاي بوسلهام بإقليم القنيطرة.

وقد تدخلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث تم نقل المصابين إلى المستشفيات الإقليمية بكل من القنيطرة والعرائش والمستشفى المحلي بسوق الأربعاء لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأفادت مصادر بعمالة إقليم القنطيرة، أنه تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة لتحديد ظروف وملابسات هذا الحادث.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *