جثامين الهالكين في حادثة إجوكاك تصل “دوار أوضوست” حيث ستوارى التراب في حضور عامل إقليم تارودانت

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أدركت جثامين الضحايا الذين قضوا مساء الأربعاء في حادثة إجوكاك بإقليم الحوز، “دوار أوضوست” التابع لجماعة “تالوين” إقليم تارودانت، حيث ستقام على الهالكين في الحادثة الرزيئة صلاة الجنازة التي سترفع عقب صلاة ظهر السبت 27 يوليو هذه السنة 2019، بحسب المعلومات التي وفرها مصدر جريدة الملاحظ جورنال بعين المكان.

وأفاد نفس المصدر للجريدة، أن عامل إقليم تارودانت “الحسين أمزال”، معية الأهالي وبقية ساكنة الدواوير المجاورة لدوار أوضوست، وفعاليات المجتمع المدني، وسلطات منتخبة وشخصيات محلية أخرى، قد كان في استقبال الهالكين القادمة جثامينهم من مستودع الأموات بمراكش، حيث تمت إجراءات التحضير الشرعية والقانونية والإجتماعية للجثامين، وحيث تحدث نفس المصدر عن حالة الحزن الشديد الذي تملك الأهالي بمختلف التجمعات السكنية القائمة على الطريق بين مراكش وتالوين، ولاقت موكب الهالكين بدموع الأسى التي أبلت التراب الذي ستوارى به الجثامين بدوار أوضوست، الذي يقيم أهاليه مأثما مهيبا منذ لحظة الإعلان والإشاعة لتعرض السيارة للطمر الذي أودى في حصيلة رسمية بحياة 15 فردا ضمنها 11 إمرأة و 4 رجال بينهم قاصر.

وبتذرع إلى الله جل وتعالى، والدعاء إلى الفقيدين والفقيدات بالرحمة في جوار العلي القدير، ترفع جريدة الملاحظ جورنال تعازيها ومواساتها القلبية في هذا الفقد الجلل، إلى كافة المكلومين من أهالي وأقارب وصحاب ومعارف المتغمضين الطامعين في رضا الله، متوجهة إلى الله تعالى، بأن يكرم مثوى الفقيدين، ويحشرهم بين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، ويمطر عليهم شآبيب رحمته التي وسعت كل شيء، ويجعلهم ممن أتاه بقلب سليم، وممن سبقت لهم الحسنى، ويقيمها مقام صدق، ويلهم كافة ذويها الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون

يذكر إلى ذلك، أن الضحايا الذين كانوا قادمين من مدينة مراكش كما قالت بذلك الأخبار الرسمية، تجاه إقليم تارودانت، مستعملين سيارة لركاب النقل المزدوج، داهمتهم السيول التي كانت محملة بقدر بادن وجريم بالأتربة والأوحال.طمر السيول والأوحال عند النقطة الكيلومترية 230 على الطريق الوطنية رقم 7، بنطاق مجال “دوار توك الخير “على النفوذ الترابي لجماعة “إجوكاك”، “قيادة ثلاث نيعقوب”، “دائرة آسني”، استنادا إلى التحديد المجالي للتراب الذي شهد طمر نفس سيارة النقل، وأوضحه بلاغ وزارة الداخلية في شأن الحادثة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *