تونسيتان موقوفتان بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء تفرغ أمعائهما مخدر “الشيرا” بمستشفى إبن رشد

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

كشفت عملية التفريغ لأمعاء الموقوفتان من جنسية “تونسية” بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء في الفاتح يوليو من السنة الجارية 2019، بعد الإشتباه فيهما، أن الزنة الإجمالية لمخدر الشيرا المحجوز لديهما، بعدعملية التفريغ أمس الإثنين 8 نفس الشهر للأمعاء، بلغت 1190 غراما من مخدر الشيرا، استنادا إلى مصدر الخبر، نقلا عن ما علم لدى منطقة أمن مطار محمد الخامس الدولي.

وجاء التوقيف للتونسيتين البالغتين من العمر 37 و 48 سنة يقول نفس مصدر الخبر، وهما يهمان للمغادرة في الرحلة الجوية المتجهة نحو العاصمة “تونس”، حيث ضبطت لديهما نفس عناصر أمن المطار 127 كبسولة “شيرا”، مدسوسة بملابسهما الداخلية، وافتراض التهريب للمخدر بأمعائهما.

التونسيتان اللتان تم الاحتفاظ بهما تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد، قدام التفريغ للأمعاء، والذي استخرج في مباشرته  72 من الكبسولات من أمعائهما، قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *