توقيف خليفة باشا وثلاثة عناصر سلطة ببوفكران على خلفية انتحار شاب

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قررت وزارة الداخلية توقيف عناصر بالسلطة المحلية بـ”بوفكران” نواحي مدينة مكناس ، للإشتباه في تورطهم في الإعداء على الشاب المنتحر “م.ر” .

 

قرار وزارة الداخلية شمل كل من خليفة الباشا وعون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة إلى حين تعميق البحث معهم في المنسوب إليهم.

 

و كانت  النيابة العامة قد فتحت  تحقيقا في الواقعة المؤلمة التي هزت الرأي العام وساكنة المنطقة بالخصوص، حيث أمرت بتشريح جثة الشاب  وإعداد تقرير طبي مفصل للوصول إلى ظروف انتحاره.

 

هذا و تعود تفاصيل القضية إلى صباح الجمعة الماضية، بعد أن تم العثور على الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته “بائعا متجولا”، جثة هامدة، وهي معلقة في سطح منزل والديه بواسطة حبل ملفوف حول عنقه، تاركا خلفه  رسالة  يحكي  فيها عن  الأسباب التي دفعته إلى الانتحار.

 

وارتباطا بالموضوع، فقد خرج المئات من المواطنين للاحتجاج في شوارع المدينة، حيث طالبوا بإنزال عقوبات قاسية في حق الأشخاص الذين يتهمهم الهالك بالاعتداء عليه، حسب ما جاء في الرسالة..

ا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *