تعزية في وفاة الحاجة فاطمة بنجلون بالديار المقدسة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

   عن عمر يناهز 87 سنة، انتقلت إلى عفو الله ورحمته، صبيحة يوم الأربعاء 21 رمضان الأبرك 1439 هـ الموافق لـ 06 يونيو 2018 م، بمكة المكرمة أثناء أداء مناسك العمرة، المرحومة الحاجة فاطمة بنجلون، حرم المرحوم الحاج إدريس الخالدي، ووالدة الأستاذتين سعيدة وحكيمة الخالدي من نساء ورجال التعليم بمراكش، ورجلي الأعمال نجيب وعبد الرزاق الخالدي، وصهرة صالح القاروني، الأستاذ المتقاعد بمراكش، وعبد اللطيف الصغير، أستاذ الرياضيات بكلية العلوم السملالية بذات المدينة. 

 

   وقد ووري جثمان الفقيدة الثرى بمكان وفاتها بالديار المقدسة، بعد صلاة المغرب بالحرم المكي، من ذات اليوم. وتعتبر المرحومة، رفقة زوجها سليلي عائلات بنجلون وبنهيمة والخالدي العريقة والشهيرة بكل من مراكش وآسفي. وقد عرفا، طيلة حياتهما، بالفلاح والصلاح والجود والإحسان. وكأننا بهما يقولان إن الوجود ينفعل بالجود، كما كان يعتقد الولي الصالح أبو العباس السبتي، دفين مراكش.

   وأمام هذا المصاب الجلل، يتقدم أقارب وأصدقاء عائلتي بنجلون والخالدي بأحر التعازي وأصدق المواساة القلبية إلى جميع أبنائها وبناتها وأصهارها وأحفادها الكرام، راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وعظيم مغفرته، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان، وأن يحشرها مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا. إنا لله وإنا إليه راجعون.

للنشر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *