“تجمع المهنيين السودانيين” يدعو إلى استبدال المجلس العسكري الإنتقالي بمجلس مدني يضم تمثيلية عسكرية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

طالب “تجمع المهنيين السودانيين” في مؤتمر صحافي بث على التلفزيون، وائتلف خلاله أمس الإثنين 15 أبريل 2019، حل مؤسسات نظام الرئيس الأسبق “عمر حسن البشير” المطاح به في انقلاب عسكري، قاده وزير الدفاع عوض عواد بن عوف” الذي تنحى عن رئاسة المجلس العسكري الإنتقالي يوما عن تنصيبه، إقالة رئيس القضاء عبد المجيد إدريس، والنائب العام عمر أحمد محمد، وشدد على  المجلس العسكري الإستجابة لمطالب الشارع، في ما أكد على استمرار الإعتصامات إلى حين تحقيق مطالب الشعب السوداني، هذا في ما دعا في وقت لاحق من نفس يوم أمس الإثنين، إلى حل المجلس العسكري الإنتقالي المشكل فور الإطاحة بنفس الرئيس الأسبق “عمر حسن البشير”، تبعا للمعلومات التي وفرها مصدر الخبر “فرانس 24” عن  رويتز ووكالة الأنباء الفرنسية.

وأودر نفس المصدر، عن محمد ناجي، أحد قادة “تجمع المهنيين السودانيين” قوله “نريد إلغاء المجلس العسكري الحالي واستبداله بمجلس مدني مع تمثيل للعسكريين”،  فيما حذر أحمد الربيع عضو التجمع من أنه “إذا لم يحل المجلس العسكري ويتم تكوين مجلس مدني، لن نشارك في الحكومة الانتقالية”.

ويضم المجلس العسكري الذي تشكل عقب الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير الذي  بعدما حكم السودان على مدى ثلاثة عقود، ويترأسه الفريق الركن عبد الفتاح البرهان، عشرة أعضاء، فإضافة إلى الرئيس ونائبه، يتألف المجلس من سبعة ضباط في الجيش ومدير الشرطة ونائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات، بحسب نفس المصدر.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *