بولمان: بسبب العطش ساكنة قرية المرس تحاصر رئيس جماعتها بالقارورات والحمير

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

خرج العشرات من ساكنة قرية المرس التابعة لإقليم بولمان للاحتجاج أمام مقر رئيس جماعة المرس بسبب العطش وغياب المياه الصالحة للشرب، والذي دام لأيام وبشكل متكرر.

ووفق مصدر محلي، فقد تجمهر المحتجون وغالبيتهم من نساء القرية أما المقر ورددوا شعارات منددة بالتهميش والإقصاء الذي يطالهم في ظل غياب أدنى شروط العيش الكريم، وانعدام شبكات للمياه الشروب.

وما لفت الانتباه في الوقفة الاحتجاجية أن النساء اخترن شكلا نضاليا للتعبير عن محنتهن، حيث حاصروا مقر الجماعة بدوابهم وقارورات مياه وسطولا فارغة وضعوها على سيارة رئيس ذات الجماعة التي يركنها أمام المقر.

وأورد ذات المصدر أن الساكنة عبرت عن سخطها من لامبالاة رئيس الجماعة دائم الغياب عن القرية، بحسبهم، مطالبين إياه بالإسراع في إيجاد حل لانقطاع الماء الذي يهدد حياتهم وحياة ماشيتهم ودوابهم ليس للقرية وحدها وإنما للمناطق المجاورة.

وحسب ذات المصدر، فإن السبب الرئيسي لهذه المعضلة التي تعيش على وقعها ساكنة جماعة المرس، تعود إلى ضياع إحدى أجزاء المضخة الخاصة بالماء، والتي لا يتوفر عليها المجلس لحل المشكل في أسرع وقت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *