“بوعبيد الكراب” يتفقد بمدينة شيشاوة وحدة صناعية صغيرة لإنتاج الكمامات الواقية ويشدد على دعم الأفكار الإستثمارية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

مكنت الزيارة التي أبرمها صباح الأربعاء 27 مايو الجاري، عامل إقليم شيشاوة السيد بوعبيد الكراب إلى وحدة صناعية متخصصة في صناعة “الكمامات” من الوقوف على مختلف التدابير التي تسمح بدوران الإنتاج بنفس الوحدة الصناعية، خصوصا تلك المتعلقة بالإجراءات الإحترازية في مواجهة فايروس كوفيد 19 (كورونا)، ومطابقتها للمعايير الصحية التي تشدد وزارتا الصحة والداخلية على الإلتزام ببلورتها عمليا لضمان الأمن الصحي للعاملين وضمان سلامة التطبيق للشروط التي على أساسها تم تمكين نفس الوحدة من ترخيص الجودة لصناعة الكمامات الواقية IMANOR 21-05-201 2020 ، استنادا إلى المعلومات التي وفرتها مصادر الملاحظ جورنال.


زيارة عامل إقليم شيشاوة السيد بوعبيد الكراب إلى نفس وحدة صناعة الكمامات الواقية، والتي من شأنها دعم السوق المحلية بإقليم شيشاوة بالكمامات الواقية في ظل الوضعية الوبائية التي سجل الإقليم قبل أيام خلوه من فايروس كوفيد 19/كورونا، وكان مرفوقا خلالها بالمندوب الإقليمي للصحة بالإقليم “محمد الموس”، باشا مدينة شيشاوة، وقائد الملحقة الإدارية الأولى، قدمت أثناءها للعامل بوعبيد الكراب شروحات حول مراحل الإنتاج للكمامات بنفس الوحدة الصناعية، والمواد المستعملة في عملية التصنيع والخصوصيات الصحية التي توفر عليها مشروع الإنتاج المحلي للكمامات الواقية لذات الوحدة الصناعية التي أكد مالكها، بأن هذه المقاولة الصناعية الصغيرة تراهن على إنتاج 5000 كمامة واقية يوميا في مستقبل الأيام القليلة المقبلة، وذلك، بعد انطلاق العمل بإنتاج 2000 كمامة واقية.
وأبدى عامل الإقليم الكراب، استعداد السلطات بنفس الإقليم مواكبة الإستثمار للأفكار القادرة على الإستجابة لاحتياجات الإقليم التنموية والتي تنحسر في ظل الوضعية الوبائية الراهنة على حماية الأمن الصحي للمواطن، ومكافحة الفايروس، وتثمين مبادرات الشباب حاملي المشاريع عبر تقديم التسهيلات الإستثمارية، وذلك، طبق الرؤية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومواقفه النبيلة والحكيمة التي أدارت أزمة الفايروس من خلال إعطاء جلالته للتعليمات المولوية بإحداث صندوق جائحة كورونا الذي استفادت من دعمه المالي ملايين الأسر المغربية التي تأثر دخلها جراء الفايروس، ودعم توفير الكمامات الواقية بالسوق المغربية التي شدد جلالته على أن لا يتعدى ثمنها بالسوق الوطنية 0.80 درهما.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *