بلافريج: الصحافيون الجادون والمستقلون بالمغرب معتقلون او مهددون بالمتابعة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قال عمر بلافريج النائب البرلماني عن “فدرالية اليسار”، يوم الجمعة، إن الصحفيون أصبحوا يعيشون حالة من الخوف في المغرب بسبب المضايقات التي يتعرضون لها.

 

وأشار بلافريج، أثناء حديثه عن المشاكل التي تعترض عمل الصحافة المستقلة في المغرب، في الاجتماع الذي عقدته لجنة الثقافة والاتصال والتعليم، بمجلس النواب يوم الجمعة، أن أكبر  مشكل يعيشه الصحفيون المستقلون اليوم في المغرب هو الخوف.

 

وأكد النائب البرلماني اليساري، أن معظم الصحافيين المستقلين والجادين في بلادنا متابعون أو مهددون بالمتابعة، أوي تعرضون لمضايقات خطيرة، وآخرهم الصحفي عمر الراضي.

وأضاف بلافريج “الصحافي المعقول اليوم يخاف من الحبس، وآخر حالة هي للصحفي عمر الراضي الذي توبع لأكثر من مرة

”.

وتابع بالقول “صحافيو القطاع الخاص، المستقلين، خايفين وإذا أجري أي استطلاع رأي للإعلاميين في هذا القطاع سيكشف أن أغلبهم يريدون الهجرة”.

 

وأوضح بلافريج أن الإعلاميين المهنيين في القطاع الخاص يطلبون أن يشتغل السوق الإشهاري بطريقة تنافسية وشفافة ولا يطلبون دعم الدولة.

 

وأكد أن الإعلام العمومي لا يقوم بدوره في مواكبة الانتقال الديمقراطي، وحتى في أخبار الفضائح التي تقع داخل الحكومة لا تعرض في النشرات الإخبارية.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *