بسبب زيان.. النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو هيئات المحامين إلى ضبط انزلاقات أعضائها

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

طالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، جمعية هيئات المحامين بالمغرب وهيئة المحامين بالرباط تحمل مسؤولياتهما في ضبط أعضائهما، اثر ما صدر عن النقيب محمد زيان من سب وشتم في حق صحافيين، مطالبة، “بضبط اعضائها وعدم تكرار ما وقع واتخاذ ما يلزم تجاه هدا السلوك المشين”.
وأصدر فرع النقابة الوطنية للصحافة بالدار البيضاء بيانا اليوم، يتناول فيه ما وقع مساء الاثنين 4 يونيو، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، من طرف المحامي محمد زيان، ضد الصحافيين الحاضرين لتغطية الجلسة، “حيث توجه إليهم بشكل غير أخلاقي وصاح في وجوههم: “سيرو صوروا ترا.. امكم”، وذلك بعد أن توقفت سيارة للشرطة أمام مدخل المحكمة تحمل إحدى المصرحات، والتقاط الصحافيين لصورها”.
وأضاف البيان، أنه “أمام إصرار النقيب زيان على تلفظه بالسب والشتم في حق صحافيين، ونظرا لما خلفه هذا السلوك الذي لا يليق بمحام، فبالأحرى من نقيب، من امتعاض واستنكار ليس فقط من قبل الصحافيين، بل من أساتذة محامين كانوا حاضرين، فإننا نعلن عن رفضنا لمثل هكذا سلوك، والذي لا يحترم روح البلاغ المشترك بين هيأة المحامين بالدار البيضاء، والذي حضر الاجتماع المنبثق عنه نقباء سابقون ورئيس هيآت المحامين بالمغرب”.
وطالبت النقابة في ختام بيانها من جمعية هيئات المحامين بالمغرب وهيئة المحامين بالرباط، “إلى تحمل مسؤولياتهم في ضبط اعضائها وعدم تكرار ما وقع واتخاذ ما يلزم اتجاه هدا السلوك المشين، مشيدين مرة اخرى بالزملاء والزميلات على ضبط أنفسهم امام كل استفزاز يتعرضون له خلال مزاولة مهامهم”.

للنشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *