بسبب المقاطعة…”سنطرال دانون” تسعى للرفع من مبيعاتها في الصين لتعويض خسائرها بالمغرب

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

متابعة

قالت شركة “سنطرال دانون” إنها تراهن على رفع رقم مبيعاتها من حليب الرضع الموجه إلى الأسواق الصينية من أجل تغطية الخسائر التي تكبدتها بعد حملة المقاطعة التي استهدفت منتجاتها في المغرب منذ 20 أبريل الماضي.

 

وقال المدير المالي للشركة “سيسيل كابانيس”، إن حملة المقاطعة التي انطلقت في وسائل التواصل الاجتماعي، كبدت الشركة خسائر وصلت إلى 40 في المائة من مبيعاتها في سوق الحليب بالمغرب.

 

وكانت مبيعات الشركة في السوق المغربية تقدر ب 6″% من مجموع مبيعات “سنطرال دانون” حول العالم.

 

وأضاف كابنيس، أنه بعد اتساع رقعة المقاطعة في المغرب، فإن الشركة تبحث على طرق لاستعادة ثقة المستهلك المغربي، إضافة إلى إخراجها لنموذج تشغيلي جديد، قادر على تعويض خسائر الشركة في المغرب، كما في البرازيل التي تضررت فيها مبيعات الشركة ايضا، بسبب إضراب أصحاب الشاحنات.

 

يشار أن ” سنطرال دانون” أطلقت حملة للمصالحة مع المستهلك المغربي عنوتها ب ” خلينا نتصالحو”، كما حل مديرها العام “إمانويل فابير” بالمغرب وأطلق مجموعة من التعهدات من بينها، الالتزام بعدم تحقيق أي هامش ربح في الحليب المبستر وبيعه بأعلى معايير الجودة

للنشر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *