برلماني “تقدمي” يطالب بنشر لوائح المدارس الخاصة المتلاعبة بتعويضات صندوق “كورونا”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

طالب النائب البرلماني، رشيد حموني، عن حزب “التقدم والإشتراكية” من وزير التشغيل، أن يكشف عن أسماء المدارس الخصوصية التي تلاعبت بتصريحات الدعم، بعدما عبر عن استغرابه من عدد المقاولات التي صرح السيد الوزير أنه تم ضبط تلاعب في حصولها على التصريحات، إذ حددها في 48 ألف مقاولة.

 

وأضاف حموني في الاجتماع الذي عقدته لجنة القطاعات الاجتماعية، اليوم الاثنين بمجلس النواب، لمناقشة مشروع القانون الخاص بسن تدابير استثنائية لفائدة المشغلين المنخرطين بالضمان الاجتماعي، أن على الوزارة الإعلان عن أسماء المدارس الخصوصية التي تستغل الظرفية الراهنة من أجل اصطياد الفرص، مشيرا إلى أن الوزارة تمتلك الإحصائيات والأسماء والتي يجب كشفها، وكذا معرفة المدارس المواطنة التي لم تشملها اللائحة تحقيقا لمبدأ الشفافية، كما طالب كذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المؤسسات المتلاعبة.

 

وشدد على دور المراقبة لضبط المتلاعبين، متفهما أن ضيق الوقت وقلة الموارد البشرية تحول دون ذلك، كما ذكر كذلك المعامل التي لاتزال تزاول نشاطها في هذه الظرفية الاستثنائية مطالبا بتشديد المراقبة عليها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *