الهيئة المغربية لسوق الرساميل “توبّخ” بنك بنجلون بسبب “غضّ الطّرْف” عن اختلالات شركة “غلوبال نيكسوس” ورئيستها المعتقلة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

وبخت الهيئة المغربية لسوق الرساميل، شركة “بيمسيو بنك أوف أفريكا” BMCE bank of africa وذلك على خلفية الفضيحة التي تفجرت، والمتعلقة بشركة “غلوبال نيكسوس” لتدبير الرساميل، والتي اعتقلت رئيستها هند بوهية السبت الماضي، على خلفية الخروقات التي تمت معاينتها في تدبير الصندوق الأخضر “إنوف أنفست”.

وتوبيخ الهيئة المغربية للبنك، جاء بعدما أخل الأخير في عدم مراقبة مدى امتثال العلميات التي مست سيولة الصندوق الأخضر، بعدما قامت رئيسة الشركة هند بوهية باستعمال السيولة المالية لصندوق توظيف الأموال المعني، بغرض توظيفها كـ”وديعة لأجل” للحساب الخاص للشركة المسيرة؛ وتقديم “الوديعة لأجل”، السالفة الذكر، كضمان للبنك من أجل اقتناء عقار للحساب الخاص للشركة المسيرة.

كما اعتبرت الهيئة في قرار العقوبة الصادر بتاريخ 18 يونيو 2020، والذي اطلع “الأول” على نسخة منه، أن هذه العملية شهدت غياب مراقبة بطاقات الاكتتاب لحصص هيئة توظيف جماعي للرأسمال المعنية  من قبل بنك “بمسيو بنك أف أفريكا”.

ويتجلى الإخلال الثالث حسب نفس الوثيقة، في تأخير إنشاء وتسليم حصص هيئة توظيف جماعي لرأسمال المعنية لحامليها؛ كما لم يحترم البنك واجب الإخطار الفوري للهيئة المغربية لسوق الرساميل بالإخلالات التي تم رصدها.

واعتقلت الشرطة القضائية بالدار البيضاء، يوم السبت الماضي، هند بوهية، التي كانت موضوع شكاية لدى الهيئة المغربية لسوق الرساميل، إضافة إلى شكوى قضائية لدى المحكمة الابتدائية بالبيضاء في قضية صندوق الاستثمار الأخضر “إنوف أنفست”، ويذكر أن هند بوهية قد أطلق  سراحها يوم الإثنين الفائت وتتابع الآن في حالة سراح بعد تنازل كل المعنيين المتضررين.

وكانت السلطات المغربية قد أغلقت الحدود في وجه هند بوهية، المديرة السابقة لبورصة الدار البيضاء ورئيسة شركة “غلوبال نيكسوس”، منذ دجنبر الماضي.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *