النظام الجزائري يرسخ عداءه للمغرب في المقررات الدراسية (وثيقة)

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

يواصل النظام الجزائري المفضوح الكشف عن عدائه الصريح للمغرب من خلال محاولته ترسيخ مبدأ الكراهية لدى تلاميذه وجعلهم مطية لأفكاره العدوانية.

وفي هذا السياق عملت وزارة التربية الوطنية الجزائرية على تضمين سؤال حول الصحراء المغربية، تحاول فيه إيهام التلاميذ أن “المغرب يحتل هذه المنطقة”، وأنه “لا اكتمال لوحدة واستقلال الاتحاد المغاربي إلا باستقلالها”.

وجاء في سؤال امتحان شهادة المتوسط، الذي وضعته الوزارة المذكورة في دورة 2019،  والذي توصلت الملاحظ جورنال بنسخة منه، التالية: “لا يكتمل استقلال وبناء المغرب العربي الكبير إلا باستقلال الشعب الصحراوي”، مطالبة التلاميذ “تبرير موقف الجزائر الداعم لهذه القضية”.

وتأتي هذه الوثيقة التي تأكدت “الملاحظ جورنال” من صحتها، تماشيا مع موقف الجزائر المعادي للوحدة الترابية للمغرب، والذي جاء على لسان رئيسها  تبون الذي اعتبر أن قضية الصحراء المغربية بأنها “قضية تصفية استعمار”، وهو ما يكشف بالملموس أن النظام العسكري الجزائري يستعمل جميع الوسائل، حتى التربوية منها لهدم وحدة المغرب وفصله عن أقاليهم الجنوبية وترسيخ قيم العداء والكراهية بين الشعبين الشقيقين.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *