المهرجان الدولي للمسرح الجامعي يحتفي بذاته في محطته 30: تفاعل المسرح الجامعي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

  • المصدر- مونية البطاش عن اللجنة الإعلامية

يعلن المهرجان الدولي للمسرح الجامعي عن فعاليات دورته الثلاثين خلال المرحلة الممتدة من يوم 02 إلى 07 يوليوز2018 بشعار “تفاعل” interaction ، هذا المهرجان الذي دأبت على تنظيمه كلية الآداب و العلوم الإنسانية بنمسيك، بموازاة مع الملتقي الأكاديمي وبحضور البعد الثقافي الذي راهنت به وعليه كلية الآداب بنمسيك خدمة البحث العلمي.

المحطة 30 التي تساءل ذاتها وعقودها الثلاث، فهل نجح الرهان الثقافي في فضاء البحث العلمي؟ا، وما هي الخدمات التي قدمها المهرجان لهذا الفضاء؟ا وما هي الآفاق المنتظرة من المقترحات التواصلية والفنية والثقافية للمهرجان في هذه المرحلة؟ سيما والمشروع أصبح إرثا للأجيال، وأصبح ذاكرة رسخت في تجربة الجامعة والمسرح بالمغرب بل، وفي العالم.

تشارك في هذه الدورة الذهبية عدة دول من أوروبا، آسيا، افريقيا، أمريكا اللاتينية والعالم العربي، وبطبيعة الحال المغرب البلد المنظم، هذه الدول التي انفتح عليها المهرجان خلال ثلاثين سنة واكتسب معها تجربة التواصل للثقافات والمعارف ومارس معها حوار شبيبة العالم التي تلتقي في هذا المحفل العلمي والتواصلي والمسرحي على وجه التحديد فيتحول الحدث خلال مرحلته إلى مؤتمر فوق العادة، من الأكيد أن شبيبة العالم التي شاركت وحضرت الدورات السابقة هم الآن في معترك الحياة التدبيرية لمجتمعاتهم، ومن الأكيد أنهم الآن أطر وفاعلين مجتمعيين لهم أدوارا متعددة، ومن الأكيد أن حدث اللقاء ذات تاريخ في المغرب وبمناسبة المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء مرسخ لديهم، وهي مناسبة يوجه المهرجان تحيته في محطته 30 إلى كل من ساهم في ميلاد واستمرار هذا الفعل الذي قدم تفاعلاته على عدة مستويات، من مؤسسين ومنظمين وراعيين ومشاركين ومتلقيين، ومحاورين ومناقشين لفعله من كتاب ومؤلفين ودارسين وإعلاميين وصحفيين.

تتوزع فضاءات العروض المسرحية لهذه الدورة عبر جغرافية تمثل البيضاء التي ينفتح عليها المهرجان في كل من فضاء عبد الله العروي بكلية الآداب بنمسيك، المركب الثقافي مولاي رشيد، المركب الثقافي عين الشق، استديو الفنون الحية، المركب الثقافي الحسن الثاني..

وفي جانب البعد التكويني للمهرجان ستقام الورشات الخمس التكوينية للشباب والمهتمين وللطلبة وعموم الجمهور بفضاء كلية الآداب بنمسيك، وهي ورشات تمارس التكوين في مجال التواصل ومجالات إعداد الممثل ثقافيا وفنيا.

الورشات ومؤطروها:

–  تفاعل الجسم مع الفضاء و الزمن و الآخر و الذات “اوجينيا كانو, المكسيك”

– داخل- الحدث “انا ليناكوفا, جمهورية التشيك”

-استراتيجية المشاركة في عرض مسرحي معاصر “روبين كراو – آن كوبر و هلينا كوستر, المانيا”

– الصورة على الخشبة “جورج فيلانا فيونتيس, اسبانيا”

-اكتشف واقع حياتك “بوني تايلور”

كما يواصل المهرجان لحظات الوفاء والاعتراف وتقديم التحية إلى ثلاث نماذج من المكرمين يمثلون المجال العلمي، والمسرحي والإعلامي.

عن اللجنة الإعلامية:

البطاش مونيا  ….

 

للنشر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *