أخر الأخبار

المغرب يضع ترشيحه لاحتضان الجمع العام لقطب الطاقة لغرب أفريقيا على هامش أشغال نفس الجمع بالعاصمة (كوتونو)

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تقدم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، على هامش انعقاد الدورة 13 للجمع العام لقطب الطاقة لغرب أفريقيا (واب)، المؤلفة في الفترة بين 5 و 9 نونبر هذه السنة 2018 بدولة “البنين” في شعار “تعزيز القدرات: دعامة أساسية لضمان استمرارية سوق الكهرباء”، بملف ترشيح المغرب لاستضافة أشغال نفس الجمع العام  في دورته للعام 2019، بحسب المعلومات التي تناقلها مصدر الخبر عن بلاغ صدر الأحد نفس الشهر، عن بلاغ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ملف تقديم ترشيح المغرب لاحتضان أشغال نفس الجمع العام لقطب الطاقة لغرب أفريقيا في دورته المقبلة، والذي رأسه المدير العام لنفس المكتب، الأول من أول أمس، الجمعة 10 نفس الشهر، بعاصمة دولة البنين (كوتونو) المحتضنة للدورة 13 من أشغال نفس الجمع العام، عبد الرحيم الحفيظي، في حضور المدراء العامون لشركات الكهرباء لدى الدول المنضوية تحت لواء مجموعة “سيدياوو”، اعتبر بحسب نفس البلاغ الصحافي في شأن تقديم ترشيح المغرب، أن تنظيم هذا الحدث بالمغرب سيشكل فرصة سانحة لتقاسم التجارب الناجحة للمملكة مع مختلف دول مجموعة “سيدياوو” خاصة في مجال كهربة العالم القروي وتطوير المشاريع الكبرى المعلقة بالطاقات المتجددة، وكذا الخبرات الكفيلة بتخطي الاكراهات المرتبطة باندماجهم في المجال الطاقة المختلطة، يفيد مصدر الخبر عن بلاغ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والذي أضاف القول، بأن هذا الملتقى الأفريقي المرتقب، سيسمح بالوقوف على أهم المنجزات التي حققها المغرب في ميدان الطاقات المتجددة وخاصة منها مركز الطاقة الشمسية بمدينة ورزازات ومحطة الرابط البيني مع اسبانيا ومحطة الطاقة الريحية،

علاوة على ذلك، اقترح المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحفيظي، في ذات السياق، يذكر نفس المصدر عن نفس البلاغ، على أعضاء القطب الطاقي لغرب أفريقيا،والذي أحدث خلال انعقاد القمة 22 لقادة الدول وحكومة مجموعة “سيدياوو”، ضمن مسعى إدماج الشبكات الكهربائية لدول المجموعة في إطار سوق جهوية موحدة، (اقترح) تنظيم مناظرة كبرى، تعمل على تدارس التحديات الكبرى المراهن على رفعها لتعميم الطاقة بالقارة السمراء، هذا، في ما وكدت مداخلة المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، في أشغال اللقاء على الدور المحوري الذي تنهض به المحطات البينية، باعتباره، وسيلة مثلى في قطاع الطاقة، وتحسين التدفق الكهربائي بين الدول، والذي يستفيد قاريا من ثلاثية المصدر في مجال إنتاج الطاقة، الشمس والريح والماء.

 

للنشر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *