المغرب خارج قائمة الدول الآمنة المسموح لمواطنيها دخول الإتحاد الأوروبي

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تسبب ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستحد كوفيد 19  في الأسابيع الأخيرة بالمغرب الى عدم ادراج المغرب ضمن القائمة الأسبوعية التي يسمح بموجبها الاتحاد بالدخول إلى أراضيه لمواطني خارج فضاء “شنجن”

القرار الجديد لسفراء الاتحاد الاوروبي، رفع اسم المغرب من قائمته للبلدان الآمنة التي يسمح الاتحاد بالسفر غير الضروري منها، بعد مراجعة قام بها سفراء الاتحاد الأوروبي .

وبهذا القرار، انخفض عدد الدول الامنة الى عشر دول في القائمة الجديدة، و التي ستدخل حيز التنفيذ اليوم السبت ثامن غشت، بعد أن استبعد الاتحاد الأوروبي الجزائر الأسبوع الماضي.

وحصر الاتحاد الاوروبي الدول الآمنة التي يُعتقد أن جائحة فيروس “كورونا”  تحت السيطرة إلى حد كبير هي: أستراليا وكندا وجورجيا واليابان ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروجواي.

وجرت الموافقة على الصين كذلك، على الرغم من أن السفر لن يفتح إلا إذا سمحت السلطات الصينية أيضا بدخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع ألا يؤثر هذا القرار بشكل كبير على الرحلات بين المغرب والجزائر وأوروبا، بما أن الأول يضع شروطا جد صارمة على حركة النقل الجوي التي لم يفتحها إلا للمواطنين المغاربة، وبما أن الثاني قرّر الإبقاء على الحدود مغلقة إلّا في وجه الرحلات الاستثنائية لإجلاء العالقين

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *